>

خصص الاعلامي عمرو الليثي حلقة الامس من برنامج “واحد من الناس” للحديث عن الفنان الراحل علاء ولي الدين الذي وافق عيد ميلاده في 28 سبتمبر.

واستضاف عمرو الليثي في البرنامج الفنان علاء مرسي الذي روي لحظة معرفته بوفاة صديقه علاء ولي الدين، وحكى أنه في يوم عيد الأضحى، اليوم الذي رحل فيه علاء عن عالمنا، اتصل به أشرف عبد الباقي وقال له جملة واحدة “علاء ولي الدين مات”، ليخرج مرسي مسرعا حافي القدمين مرتديا جلبابا أبيض، ودخل ليرى علاء في غرفة غسل الموتى وظل يتحدث معه.

وحكى علاء مرسي أن علاء ولي الدين طلب منه “مسك الكفن” عندما كان يؤدي العمرة، وتذكر أنه دائما كان يطلب منه “المسك الأبيض” لكن في أواخر أيامه طلب “المسك الأحمر” وقد كان ثمنة أغلى كثيرا، وعندما اشتراه أخبره أنه سيضعه مع الكفن في خزانته.

أضاف كاشفا أن هناك مدة زمنية لا يستطيع تذكرها وهي الفترة قبل دفن علاء ولي الدين، كاشفا أن لحظة وصوله إلى المدافن هي اللحظة التي انهار فيها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *