>

التقطت كاميرا الباباراتزي صورة للنجمة العالمية ​سيلينا غوميز​ أثناء غنائها على خشبة المسرح. وانتشرت الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتثير من بعدها الغضب والدهشة للمتابعين، والسبب أنّ معالم العنف تظهر على جسد غوميز.

من خلال الصورة ظهرت الجروح الملطّخة بالدم، ومن بعدها بدأت التساؤلات حول ما اذا هذه الصورة هي فعلاً حقيقة، أم أنه تم استخدام “الفوتوشوب”. ولا تزل هذه الصورة تثير بلبلة الجميع.

وفي خطوة لم يُعرف سببها، قامت النجمة غوميز، ببعض التعديلات على حسابها الشخصي فقد حذفت اكثر من 279 شخص وأبقت على 37 شخص فقط من المقربين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *