>

أصبح مشهد أنتقام رضوان البرنس من أشقائه فتحي وياسر حديث السوشيال ميديا في الساعات الأخيرة الماضية، و تريند رقم 1 علي كافة منصّات التواصل الإجتماعي، حيث شهدت أحداث الحلقة 23 من مسلسل “البرنس” مشهد طالما أنتظره متابعي المسلسل،

وهو مشهد المواجهه الأولي بين النجم محمد رمضان الذي يقوم بدور “رضوان البرنس” وبين أشقائه “فتحي” الذي يجسد دوره الفنان أحمد زاهر، و”ياسر” الذي يقوم بتجسيد دوره الفنان” محمد علاء”، واللذان قاموا بالتعاون مع باقي أشقائهم بقتل زوجته وإبن أخيهم “البرنس”، وزجّوا به فالسجن بعد تلفيق إحدي التهم إليه. والقاء إبنته البالغة من العمر 5 سنوات في الشارع

حيث رصد المشهد كيف أستشاط رضوان غضبا عندما تفاجأ بـ ياسر يدق بابه ويهنئه بسخرية على الخروج من السجن، قبل أن يعرض عليه ثلاثة ملايين جنيه مقابل تغاضيه عما مضى، بل وهدده بأنه سيتغاضى عنه ويقبل بالوضع مرغمًا على أي حال، لكن رضوان يؤكد له ولفتحي أن السبب الوحيد لكونهما لا يزالان على قيد الحياة، هو أنه لم يعثر بعد على ابنته مريم، وذلك بعدأن أبرحهما ضربًا في مشهد عنيف أمام الجميع وعلي رأسهم أمهاتهم .

يُذكر أن مسلسل “البرنس” من بطولة محمد رمضان، نور اللبنانية، أحمد زاهر، روجينا، نجلاء بدر، إدوارد، دنيا عبد العزيز، عبد العزيز مخيون، ريم سامي، سلوى عثمان، أحلام الجريتلي، محمد علاء، صفاء الطوخي، محمد مهران، رحاب الجمل، حازم إيهاب، أحمد داش،من تأليف وإخراج محمد سامي، وهو مسلسل اجتماعي يعرض نموذج من مشكلة “الميراث” ومايترتب عليها من صراعات بين الإشقاء والأقارب في المجتمعات العربية.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *