>

دخلت الفنانة فلة الجزائرية في نوبة بكاء على الهواء خلال استضافتها عبر قناة ”سكاي نيوز عربية“ أثناء حديثها عن سبب غيابها عن الساحة الفنية وعدم ظهورها في أي لقاءات تلفزيونية منذ فترة طويلة.

وأكدت فلة أنها لم تعتزل الفن مطلقًا ولم تبتعد أو تتوقف عن الغناء ولكن تم إبعادها عمدًا عن الساحة من قبل ”من يرفضون الكلمة الصريحة“، حسب تعبيرها.

وقالت المطربة الجزائرية الشهيرة، إن البعض عزموا على دفنها قصدًا، مشيرة إلى أن هناك مديرا في شركة إنتاج سابقة عملت معه وقدمت أفضل ألبوماتها لها كان السبب وراء إبعادها، والبعض حاول مجاملته ومنها وسائل إعلام وتجاهلوها حتى لا تظهر مرة أخرى إكراما له.

وشددت فلة الجزائرية على أنها لم تكن تعرف أنها ستتعرض ”لكل هذا الظلم من قبل وسائل الإعلام“ لمجرد أن آراءها ”صريحة“،  ورأت أن ”الإعلام يجب أن يكون عادلا كالقضاء“.

وردا على سؤال، ان كانت تتحمل اي مسؤولية بإبعادها عن الساحة الفنية بسبب اختياراتها قالت فلة الجزائرية باكية “لا هي كل الحكاية ان الدنيا مع الواقف لأني أنا مانيش مديرة شركة وما عنديش نفوذ ندفع لهذا ولهذا لم يتضامنون معي ولكن ربي كبير”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *