>

علقت الفنانة المصرية هدير نبيل على اتهامها بالشذوذ بسبب ملابسها ومكياجها الغريبين بالقول “لو الناس شايفة كده براحتها”.

فخلال سؤالها عن اتهامها بالشذوذ الجنسي بسبب ملابسها ومكياجها الغريبين، قالت هدير نبيل انها لا تحب الكلام في هذا الموضوع وان “كانت الناس شايفة كده براحتها”، حسب تعبيرها.

غير ان هدير اكدت انها كانت قد نفت هذه الاتهامات قائلة “انا ما صدرش مني اي حاجة تخص الموضوع ده اصلا”

وتابعت هدير نبيل: “ما علاقة ستايل الملابس والشعر بالشذوذ الجنسي، هل لأنني قمت بقص شعري؟، فماذًا إذًا عن الشباب الذين يقومون بتطويل شعرهم؟!”.

وبسؤالها عن سر اعتمادها مكياج بألوان غريبة ورسمها “تاتو” على يدها، قالت: “حبيت أن أميز نفسي بهذا الستايل، وأحب رسم الجماجم في التاتو، ولا علاقة لها بعبدة الشيطان”.

وعن مشوارها الفني، قالت: “أول كليب لي كان اسمه التجربة الأولى والحمد لله كان بداية موفقة، ثم قمت بتصوير كليب ناس فاضية، والكليب الأخير لي كان اسمه حكايات الحب، وهناك جديد إن شاء الله لم يطرح بعد”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *