قال المطرب وائل الفشني، حفيد الشيخ الراحل طه الفشني، إنه تعرض لحادث مروع في 2016 كاد يقضي عليه لكنه غير حياته، معقبًا: «أنا فعلًا مت وصحيت».

وأضاف خلال لقائه ببرنامج «معكم»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الأربعاء، أن سيارة ذهبية اللون موديل العام 2016 اصطدمت في سيارته عند الدائري فتوقفت في مكان خطر للغاية، لكن لم يصبه شيئًا.

وتابع أنه بعدما انتهى من الشجار مع صاحب السيارة وغادر الأخير جاءت مركبة أخرى بنفس مواصفات الأولى صدمته حتى ألقت به داخل مول كايرو فيتستيفال سيتي، مستطردًا: «مت ومفوقتش غير على صوت التليفون وأمي بتتصل بعد كانوا خلاص بيحطوا عليا جرايد».

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.