>

أخفت أسرة الفنانة المصرية سهير البابلي خبر وفاة طليقها الفنان أحمد خليل عنها، وذلك بعد أن تدهورت حالتها الصحية، ودخلت العناية المركزة، داخل أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة، حتى لا يؤثر ذلك على حالتها الصحية.

وكشف رضا طعيمة، زوج ابنة سهير البابلي، أن أسرة الفنانة أخفت خبر وفاة أحمد خليل عنها، حفاظًا على حالتها الصحية، حتى لا يؤثر ذلك على صحتها، حيث إنها كانت متزوجة من الراحل، وكان بينهما الكثير من الذكريات اللطيفة التي جمعتهما، وفي حالة معرفتها بوفاته سوف يؤثر ذلك عليها.

وكان قد ارتبط اسم الفنان أحمد خليل مع الفنانة سهير البابلي منذ بداية دخوله الوسط الفني، حيث أنه دخل في قصة حب، تكللت بالزواج، ولكن بسبب الغيرة عليها وأنها كانت تسبقه في الوسط الفني، قرر الثنائي الانفصال.

وكان قد تحدث الفنان أحمد خليل، في لقاء صحفي، عن قصة حبه بالفنانة سهير البالي، مؤكدًا أنهما عندما تزوجا كان صغير في السن، وكانت هي نجمة كبيرة متابعًا أنه في ذلك الوقت كان في بداية طريقه الفني، وبطبيعته الريفية رفض هذا، موضحًا أنه كان دومًا يشعرها بأنها ليست نجمة في البيت وأنه الرجل، وانتهى الحال بالطلاق.

وقال أحمد خليل: “مع كل الحب والاحترام والتقدير والثناء جاءت العلاقة في لحظة تسرع وكان محكوم عليها بالفشل لأن الطبيعة والرؤى والطموحات كانت مختلفة رغم حبي واحترامي وتقديري اللانهائي لهذه الزميلة العظيمة والسيدة الرائعة”.

كما كشف أحمد خليل في حوار تليفزيوني سابق سبب زواجه من سيدة ألمانية، بعد انفصاله عن سهير البابلي، مؤكدًا أن والدته كانت وراء تلك الزيجة التي استقر بها لسنوات «اللي جوزني الأجنبية دي أمي، تخيلي وفي السن ده لما أقول إن أمي اللي جوزتني».

ورحل الفنان أحمد خليل عن عالمنا، صباح الثلاثاء، بعد أن أصيب بفيروس كورونا، خلال تصوير مسلسل “حكايتي مع الزمان”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *