>

الساخرون من ترمب أثناء حملته الانتخابية طوال 17 شهرا هم بالعشرات، لكن المشاهير منهم، كباراك أوباما وعدد من الإعلاميين والسياسيين، هم أكثر من تركوا أثرا بسخريتهم من نواياه الرئاسية وضحكهم من إمكانية أن يفوز بالمنصب الأول والأهم في أميركا وربما في العالم.

فيديو “يوتيوبي” الطراز، ظهر يوم الجمعة الماضي عن بعضهم، فقط لإعطاء فكرة عما عاناه من المضحكات عليه. أما هو فثابر وعاند وبقي يثق دائما بفوزه ويردد شعاره الشهير: “لنجعل أميركا عظيمة مجددا” وهو ما أضحكهم عليه أكثر، فراحوا يخصصون للسخريات الصفحات الأولى ببعض الصحف، ومنها ما نرى صورة عنه تنشرها “العربية.نت” أدناه لصحيفتين شهيرتين، فعم الضحك على ترمب أميركا، بل وعبر حدودها إلى معظم العالم فكانت السخريات بالآلاف.

استصغروه، لأنه في نظرهم صاحب ظهورات تلفزيونية وتسالٍ، نجح فقط بتنظيم مسابقة جمال الكون وبعض المنتجات الفنية والعقارات، والباقي كان فاشلا فيه إلى درجة أنه أفلس 4 مرات ثم عاد ونهض من جديد، لذلك أهانه الرئيس أوباما قبل 3 أشهر، حين قال في تصريح تلفزيوني إن البيت الأبيض ليس كبرامج “توك شو” التلفزيونية.

أما الأقسى عليه بالعبارات غير المرفقة بسخرية أو ضحكا، فكان الممثل الأميركي روبرتو دي نيرو، فقد أنتج فيديو ظهر فيه يكيل من الكلام لترمب ما لم يقله أحد في أي مرشح للرئاسة الأميركية بتاريخ الولايات المتحدة، وفق ما نسمعه في الفيديو الذي تبثه “العربية.نت” أدناه، وفيه يصفه بكلب وخنزير وفاسق وصعلوك غبي وكارثة وطنية، وأبدى شهيته لتسديد لكمة على وجهه، لشدة ما كان ترمب يغيظه ويشحنه بالحقد عليه.

الرئيس السابق جورج بوش، استخدمه أيضا ليسخر من أميركا كلها، بعد أن علم أن ترمب في مقدمة بعض استطلاعات الرأي، فكتب تغريدة “تويترية” قال فيها: “اعتقدتم أني أحمق ..حظا موفقا”. ومن يبحث في الإنترنت بمواقع التواصل وغيرها، سيجد رسومات كاريكاتيرية ربما بالمئات تضحك على ترمب وتسخر منه، وبعض الرسامين جعله كالغوريلا “كينغ كونغ” في الفيلم الهوليوودي الشهير: خطف هيلاري وصعد بها إلى أعلى ناطحة السحاب “امباير ستيت” بنيويورك، ثم راح يضرب بقبضتيه على صدره ويتحدى طائرات الجيش الأميركي.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. كلام ينا قض كلام ” كان فاشلا فيه إلى درجة أنه أفلس 4 مرات ثم عاد ونهض من جديد،” …كيف فاشل ونهض من جديد وبقوه الى ان وصل لرئاسه اقوى دوله بالرغم من كل الصعوبات والتهكمات وسحق كلينتون وبجداره ؟؟ اما الضاحكون ليستمروا في ضحكهم وسخريتهم والقافله تسير . . نصلي لله ان يعطيه حكمه .

  2. ان من يعتبر أن ترامب غبي لأنه أعلن إفلاسه أربع مرات فهو ساذج صراحة لأن هذا يدل على ذهاء ومكر ترامب فقد أعلن إفلاسه حتى يتهرب من أداء الضرائب وأيضا مستحقات بعض الشركات التي تكلفت بإنشاء عدد من فنادقه كما أنه إستغل الإعلام الذي قدم له دعاية مجانية
    فهو فعلا شخص انتهازي ليست له اي مبادئ او حدود كل ما يهمه هو الثروة وإشباع غرائزه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *