>

شارك الفنان السعودي مهند الحمدي متابعيه على احد حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديد ظهر فيه برفقة خطيبته فرح مراد أثناء تواجدهما في احد المراكز التجارية.

ويظهر الحمدي مع خطيبته، في الفيديو، وهما يسيران معا ليسألها “كيف الحال؟ تمام؟” لترد عليه “كله تمام كلش زين” فيجيبها “لاء مو كلش زين انت لخبطتي ام اللهجات”.

ثم قال الحمدي لخطيبته: “وين تبغين الحين ادلعك وين تبغين اي محل قولي لي بس H&M ولا Zara ولا وين” لتجيبه “انا رايحة البيت”.

وقد اثار كلام الحمدي سخرية بعض المتابعين حيث جاءت التعليقات على الشكل التالي: “ادلعج و اتش ان ام؟؟؟ ااحمدلله مال قال ماكس” و “وععععع زار ولا اتش اند ام قول ديور شنيل الماركات”.

وكان مهند الحمدي قد شارك قبل ذكل مقطع فيديو اخر ظهر فيه وهو يصور نفسه قبل ان ينقل الكاميرا الى خطيبته لبضعة ثوان والتي كانت تقود السيارة.

يذكر أن مهند الحمدي قد أعلن عن خطوبته بشكل رسمي على حبيبته التي ارتبط بها مؤخرا، منذ أيام، حيث نشر صورة برفقتها وهو يقبل يدها عبر حسابه على إنستغرام دون الكشف عن ملامحها، واكتفى بكتابة: “الحمد لله”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. من وحي الموضوع ….من المؤسف أن الكثير من الرجال الشرقيين يرون أن التعبير عن المشاعر يأتي عن طريق الهدايا العينية و بذل المال و المؤسف أكثر أن من رسّخ الفكرة في عقول هؤلاء هن بعض النساء !
    !!

    1. هذا على الأقل عبر لها عن حبه بهدية ، تخيلي لو لم يعبر عن مشاعره لا بحب و لا بهدية، ، يعني بخيل مان من كل النواحي هههههههههههاااااي
      احيانا يعجبني العالم الوردي الذي تعيشينه رغم استغرابي الشديد له، و أتساءل من وين تستمد آخر العنقود هذه الرؤية الوردية ؟ أخبريني عن كلمة السر بليزززز صديقتي،،، ميكونش الفهد الوردي هو السر دليني على الفهد الوردي ينوبك ثواب فيا هههه
      مساء الخير و الورد و الغوز و البينك و اللون الزهري و الفهد الوردي صديقتي آخر العنقود الرقيقة كيف حالك؟! لتكوني زعلانة مننا بعد التطبيع، هو احنا بيستشيرونا قبل أي قرار،،، أول ما نقوم الصبح نقرأ الأخبار و نتفاجأ مثلنا مثلكم ،، الله غالب

      1. مساء الورد مريوم …
        أتمنى أن تكوني و عائلتك و أميرتك بألف خير و ألف شُكر على تحيتك الدائمة التي دوماً ما تُسعد قلبي!
        بالنسبة للزعل …غاليتي لو قرأتي تعقيبي على تعليقك في موضوع التطبيع و لو رأيتِ أُمنياتي لكِ بالعام الجديد لما خطر هذا الخاطر حتى في خيالك . كلنا مُتفرجين و خاب مُتفرّج ظن أن هتافه في غرفة معيشته قد يُغيّر من مجرى مُباراة و لكن لا أُخفيكِ أن كثرة الخسارات مُؤلمة و مع هذا لم و لن نُسقط تلك الخيبات و الخسارات على من نُحّبهم و نعرف أنهم يُشاركوننا ذلك الشعور رغم أن المكان لا يجمعُنا بهم !
        تحياتي لكِ و نهارك سعيد ….
        !!

  2. ( يا اِبنَ آدمَ خَلَقتُكَ لِلعِبَادةَ فَلا تَلعَب , وَقسَمتُ لَكَ رِزقُكَ فَلا تَتعَب , فَإِن رَضِيتَ بِمَا قَسَمتُهُ لَكَ أَرَحتَ قَلبَكَ وَبَدنَكَ ، وكُنتَ عِندِي مَحمُوداً , وإِن لَم تَرضَ بِمَا قَسَمتُهُ لَكَ فَوَعِزَّتِي وَجَلالِي لأُسَلِّطَنَّ عَلَيكَ الدُنيَا تَركُضُ فِيهَا رَكضَ الوُحوش فِي البَريَّةَ ، ثُمَّ لاَ يَكُونُ لَكَ فِيهَا إِلا مَا قَسَمتُهُ لَكَ ، وَكُنتَ عِندِي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *