شنت الفنانة مونيا الكويتية هجوما لاذعا وحادا على مواطنتها الاعلامية مي العيدان وصلت الى حد اتهامها باغتصاب شاب سوري وانها ليست انثى.

وقالت مونيا في لقاء تلفزيوني: “في شخصية اسمها ام ريحة او ام الديدان او عجوز الميديا لها تاريخ سيء ولا يصلح ان تتكلم عن شخصية مثل الدكتورة مونيا لانها لازم عندما تتكلم عني تقوم توقف وتحط عينها وراسها في الارض وتحظ ايدها راسها وتستأذن قبل ما تتكلم”.

وتابعت مونيا مخاطبة مي العيدان قائلة: “تتكلمين عن الادب والاخلاق وانت عندك قضايا اخلاقية في يوم من الايام انت اعتديت على شخص سوري اغتصبتيه”.

واضافت “انت انسانة عاقة لابويك في يوم من الايام رفعت قضية حجر على ابوك وين الادب وين الاخلاق وين الدين وانت بهدلت امك التي كانت فاتحة شقة لادارة اعمال الفاحشة”.

وواصلت مونيا هجومها قائلة: “ان هذه الشخصية ليست انثى ولديها مرض اسمه اختلال جنسي”، حسب تعبيرها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.