>

بكت الإعلامية المصرية مي حلمي، على الهواء، أثناء حديثها عن لحظة اكتشاف خيانة طليقها الفنان المصري محمد رشاد لها – بحسب زعمها -، قائلة: «موبايله كان مفتوح، والرسالة خطفتني، شفت كلام منه ليها مقالوش ليّا، كان نفسي زي ما بحب أتحب، ليه متقاليش الكلام ده زيها».

وأضافت «حلمي» خلال حوارها مع المخرجة إيناس الدغيدي مقدمة برنامج «شيخ الحارة»، الذي يعرض عبر شاشة «القاهرة والناس»: «ممكن أكون كنت في وهم معاه، أنا مش بعيط على شخص، الذكرى عمرها ما بتتمحي، لكن الحب بيخلص، كنت زعلانة إني إديت حب كتير ومتحبتش، مش عارفة عملت إيه عشان أبقى فضيحة وأهلي سيرتهم تبقى على كل لسان، رغم إني كل مرة بتساب من نفس الشخص، حاولت معاه سنين ومنجحتش».

وتابعت: «مش محتاجة قصة حب دلوقتي، متوبتش لكن نجاحي راضيني، ومفيش راجل بيريح، لكن منقدرش نعيش من غيرهم، محتاجين حد يقرفنا في الدنيا، وناوية أتقرف تاني».

كما رفضت مي حلمي، الإجابة على سؤال بشأن تعرضها للضرب من محمد رشاد، أثناء فترة زواجهما. وأوضحت: «هو يرد على السؤال ده، معرفش المشكلات اللي بيننا مين اللي عملها، وأنا مسؤولة قدام الستات كلها ومحاربتش على قضية المرأة لما رجعت تاني، وكان المفروض أقول أنا اتسبت ازاي ارجع والباب اللي اتقفل ميتفتحتش تاني».

واعترفت بأنها لم تحافظ على كرامتها عندما قبلت الارتباط من محمد رشاد، بعدما غادر حفل الزواج قبل عقد القران، مبررة قرارها بأنه جاء تحت ضغط المجتمع وتعرضها للهجوم الشديد: «محافظتش على كرامتي، وده ظلم من المجتمع نفسه للست، الكلام كان بيضايقني لأني كنت بتشتم وبتظلم، وقالوا مفترية وقوية عشان عاوزة حاجات».



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *