>

حلت الراقصة والفنانة المصرية نجوى فؤاد ضيفة على برنامج “شيخ الحارة والجريئة” من تقديم الإعلامية المصرية إيناس الدغيدي المذاع على قناة “القاهرة والناس” حيث تحدثت عن عدد من جوانب حياتها الشخصية.

واعترفت نجوى فؤاد، خلال الحلقة، بإجهاص نفسها عدة مرات بسبب خوفها أن يتغير شكل جسدها وهي في أوج مسيرتها الفنية قائلة “ما كان في الادوات الموجوة الان الرياضة والجيم ولازم اقعد تسعة اشهر وبعدين سنة عشان اخس واقعد في البيت حتنسي ما أنا لسا ببدأ”.

وعن طريقة الاجهاض فقد صرحت أن الرقص كان هو الحل إذ أن الأطفال كانوا يجهضون بسهولة (على حسب وصفها) وبذلك لم تكن تلجأ للعمليات أو تناول الأدوية خاصةً أنه كان يتم في الأشهر الأولى من الحمل والتي من المفترض أن تكون المرأة الحامل خلالها حذرة.

الراقصة المعتزلة تحدثت عن بداياتها وهي طفلة بعمر الـ 14 عندما أراد والدها إجبارها على الزواج من ابن عمها الذي يكبرها بـ حوالي الـ 15 عاماً وكان رد فعلها أن هربت من منزل والديها والتجأت إلى مكتب خاص للفنانيين وتزوجت من الموسيقار أحمد فؤاد حسن الذي كان يكبرها بـ 25 عاماً لكي تنال الحماية منه ويساعدها على تحقيق حلمها بالشهرة وهو ما تم فعلاً، أما حول سبب الإنفصال فقد كانت رغبته بإنجاب الأطفال وهو ما لم ترده الأخيرة خوفاً على شكل جسدها.

أيضاً تطرقت بالحديث عن عمها الذي حاول قتلها بسكين حاد ثاني يوم من زفافها بسبب عملها كراقصة إلا أن الموسيقار وقف في وجهه وأكد أنها زوجته ولا يمكنه الإقتراب منها، وبحسب تصريحات سابقة فإنه تم تزوير عُمرها الحقيقي لأنها كانت قاصر وقتها ولا يجوز زواجها.

وعن عدد زيجاتها، قالت نجوى فؤاد “أنا ما تجوزتش غير 5 مرات وخطوبة مرة واحدة..ملناش بالباقي الغير معترف به”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *