>

أثارت المذيعة السورية رولا منصور حالةً من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقاطع فيديو وصور حديثة لها، بدا فيه الشبه الكبير بينها وبين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي.


وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور رولا، وسط حيرة كبيرة حول ما إذا كانت هي النجمة هيفاء وهبي أم أنَّها تُشبهها فقط؟ مشيرين إلى أنّ هوس الناس بالمشاهير جعل البعض منهم يلجأ إلى المكياج أو التجميل للوصول إلى ملامح وجههم.


وصُدِم أغلب رواد السوشيال ميديا، قائلين إنّها تُشبه هيفاء وهبي أكثر من نفسها، مؤكدين أنَّ الجمال الطبيعي للإنسان أفضل بكثير؛ لأنّ لكل شخصٍ ما يُميِّزه عن غيره ويُكسبه جمالاً.

كما اعتادت رولا منصور على نشر صورها التي تُؤكد الشبه بينها وبين هيفاء ودائماً ما تتلقى مثل هذه التعليقات على الشكل، كلما نشرت صورةً عبر حسابها في “انستغرام”، التي تعتمد فيها على إطلالات مُشابهة لتلك التي تظهر بها هيفاء، ونفس المكياج وستايل الشعر. 


وتُعتبر هيفاء وهبي من النجمات اللاتي يُعتبرن أيقونةً من أيقونات الجمال؛ حيث تتمتع بجمال الوجه والأنوثة والرشاقة والرقة، وهو ما يجعل معظم النساء تُحاولن تقليدها لتصل إلى جمالها وجاذبيتها. 



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *