>

بتأثر كبير تحدثت السيدة نيجار كامي، شقيقة الفنان حسن كامي، عن شقيقها الراحل والساعات الأخيرة في حياته.

قالت نيجار إن آخر مكالمة بينهما كانت مساء يوم الخميس، أي الليلة التي سبقت وفاته، ووقتها ظل يتذكر معها ذكريات خاصة لهما من طفولتهما وضحكا معا كثيرا، مؤكدة أنه لم يظهر عليه أي تعب وأن وفاته صدمتها كثيرا.

تابعت حكايتها خلال لقائها في برنامج “كل يوم” الذي يعرض عبر قناة ON E من تقديم وائل الإبراشي، إنها في صباح يوم الجمعة 14 ديسمبر، تلقت اتصالا هاتفيا من سائقه الخاص أخبرها فيه عن وفاته.

سريعا ذهبت إلى المستشفى لتجده وضع في الثلاجة، وحكت وهي تحاول منع دموعها إنها دخلت عليه وكان مبتسما كعادته، ثم قرأت له الفاتحة وسورة الإخلاص.

قالت السيدة نيجار إنها لم تتمالك دموعها وبكت بعد رؤيته وفوجئت بمحاميه عمرو رمضان يخرجها من الغرفة لبكائها.يذكر أن حسن كامي رحل عن عالمنا صباح الجمعة 14 ديسمبر عن عمر يناهز الـ82 عاما، وشيعت جنازته من مسجد السيدة نفسية.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *