>

في تطوّر غير مسبوق لقضيته، سلّم فادي شمندر، شقيق الفنان اللبناني فضل شاكر نفسه الى مخابرات الجيش اللبناني، بعدما كان متوارياً عن الأنظار داخل مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان.

وأشارت الوكالة الوطنية للإعلام إلى أن فادي سلّم نفسه إلى مخابرات الجيش عند حاجز “الحسبة” على المدخل الغربي للمخيم، بعد تدهور حالته الصحية، وطلب نقله إلى أحد مستشفيات صيدا لتلقي العلاج.

وقد اختبأ فادي مع شاكر في مخيم اللاجئين منذ أحداث العام 2013، وذلك بعدما أصدرت محكمة عسكرية في لبنان حكمين بالسجن، ما مجموعه 22 عاماً مع الأشغال الشاقة والتجريد من الحقوق المدنية ضد المطرب اللبناني فضل شاكر، على خلفية اتهامه بالتدخل في أعمال الإرهاب.

وقضى الحكم الأول بسجنه 15 عاماً مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية بعد إدانته بجرم “التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون مع علمه بالأمر من طريق تقديم خدمات لوجستية لهم”.

أما الحكم الثاني فقضى بسجن فضل شاكر 7 سنوات مع الأشغال الشاقة والتجريد من حقوقه المدنية وتغريمه خمسة ملايين ليرة لبنانية (حوالى 3300 دولار)، بتهمة تمويله “مجموعة أحمد الأسير” المسلّحة، والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية ومشاركته معهم في قتال الجيش اللبناني عام 2013.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *