>

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي مجموعة من الصور للفنانة اللبنانية “نانسي عجرم” كانت قد نشرتها في وقت سابق علي أحد حسابتها الرسميه بالسوشيال ميديا، حيث ظهرت فيها برفقة شقيقها المطرب “نبيل عجرم” الذي لفت الأنظار بوسامته، وركّزت علي هذا الكثير من تعليقات المتابعين.

نبيل شقيق نانسي عمره (35 عاماً) بدا في الصور وقد غزا البياض شعره، الأمر الذي فاجأ البعض ممن يعرفونه، وتساءلوا هل يمكن أن يتغير شكله إلى هذا الحد بعد فترة من الغياب؟ بينما البعض الآخر لم يعرفه وتساءل عن هويته، في حين أن هناك من لاحظ شبها كبيراً بين بنات نانسي وجدوا أن ميلا تشبه خالها.

نبيل عجرم هو مطرب وملحن، ويصغر نانسي سناً ولكنه مبتعد حالياً عن الفن. وكان نبيل عجرم قد دخل الساحة الغنائية بعد انتشار إسم شقيقته نانسي عجرم، وقدم مجموعة أغان لكنه لم يوفّق، وما لبث أن فضل الانسحاب، كما أنه لحن لها قبل عدة سنوات أغنية واحدة بعنوان “نام بقلبي”.

كما يُشار إلى أن لـ نانسي شقيقة أيضاً إسمها نادين عجرم، وهي عرفت قبل عدة سنوات كممثلة، ولكنها اعتزلت الفن بعد الزواج، ولكنها لا تزال تنشر بعض الكتابات بين فترة و أخرى.

في سياقٍ آخر، نفت الفنانة نانسي عجرم ما يتم تداوله عن صدور القرار الظني بسَجن زوجها الدكتور “فادي الهاشم” بين 15 و20 عاماً، مؤكدةً أن هذا الخبر عارٍ من الصحة. وكانت الوكالة الوطنية قد أعلنت أن قاضي التحقيق الأول في لبنان، نقولا منصور، أكد الثلاثاء الماضي، أن أفعال الهاشم تنطبق على جريمة القتل قصداً المنصوص عليها في المادة 547 من قانون العقوبات، التي تنص على الأشغال الشاقة حتى 20 سنة، لكن قاضي التحقيق عطف هذا الجرم على المادة 228 من قانون العقوبات، التي تعفي المرتكِب من العقوبة إذا وقعت الجريمة في سياق الدفاع المشروع عن النفس.

يُذكر أن فيلا الهاشم تعرّضت بداية العام للسطو والاقتحام، من شاب يُدعى محمد حسن موسى، ‏حيث تسلّل إليها بعد ساعات من مراقبة المكان واستغلال ثغرة للدخول الى حديقة الفيلا وهو ملثم ومسلح بمسدس، ما أجبر الهاشم على الدفاع عن نفسه وعن أسرته فأطلق النار عليه وأرداه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *