أظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الفنانة ​شمس الكويتية​ وهي تجول في مناطق راقية من بغداد بحراسة الامن العراقي.

وظهرت شمس في الفيديو وهي تخاطب الحراس المرافقين لها بالقول: ” أنا في وسط شوارع بغداد ما أبغى حراسة، وما فيه درع واقي ولا شيء، ولا كلام فاضي”.

وفيما فسر البعض ان كلامها بمثابة سخرية من الجدل المثار حول ارتداء الفنانة اللبنانية اليسا لدرع في حفلها في بغداد، كتبت شمس الكويتية في تغريدة عبر حسابها على تويتر قائلة: “لما قلت من غير درع كان بطلب من جهات مختصة للتوضيح ان لا يوجد احد من ضيوف العراق لبس #درع واقي ولا اليسا ولا حد ثاني الي ياخذ كلامي غير كذا هذا عاد كيفه وطز فيه”.

وتابعت: “واذا انا في يوم كنت من محبين فن اليسا ف عندها فانز يكرهون حتى الي كان يحبها ويدافع عنها فيها وفي فنها هي نفسها طلعت ونفت لبسها للدرع وكلنا مطلوب منتا ننفي لبسنا للدروع بسبب هذه الاشكالية الي حصلت !!! وفعلا بغداد امان وبخير وكلنا موجودين بسلامة”.

وكانت الفنانة شمس الكويتية، وصلت مساء الاثنين، إلى بغداد استعدادًا للمشاركة في مهرجان بابل الدولي الذي تنطلق فعالياته الخميس المقبل.

وكانت انتشرت اخبار عن ارتداء الفنانة اللبنانية ​اليسا​ درعاً واقياً من الرصاص خلال احيائها حفلاً في العراق، خبر سارعت الى نفيه ​سندباد لاند​ التي جرى الحفل على احد مسارحها مؤكدة ان مكان الحفل كان مؤمناً.

فقد كتبت اليسا تغريدة عبر حسابها على تويتر للرد على هذ الموضوع قالت فيها: “زيارتي على بغداد كانت زيارة بين أهلي وناسي وأشخاص بحبن وبيحبوني. ما كنت بحاجة لا لدرع واقي ولا لغيرو وكل هالكلام سخيف وما إلو أي مصداقية.”

وتابعت اليسا: “كنت محاطة بفريق أمني متل بأيا بلد وكانت الأوضاع آمنة لأقصى الحدود. بتمنى من الجميع عدم التداول بهالموضوع لأنو ما إلو أساس من الصحة” وارفقت تغريدتها بهاشتاغ “عيب”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مجموعة الحراميه بدل مايصرفون فلوس الحرام المسروقه من قوت الشعب على المغنيين والمغنيات يعطوها الى الشعب المقهور من الفقر وقلة العمل والاحتلال الايراني والامريكي والتركي الا يكفي ان الاحزاب الضلاليه الحراميه الحثاله الذين يهدرون اموال وقوة الشعب في جيوبهم وكل همهم بناء القصور واقامة مشاريع في اوربا وامريكا لا هذا لا يكفيهم بل يرجون ان تتحسن صورتهم الحراميه بأن يقيموا مهرجان للمهرجين الذين يسمون نفسهم فنانيين الى متى هذه الحكومه العميله الحراميه تضحك على ذقون الشعب والمستفز أكثر ان شذى حسون الحثاله تأخذ المبادره في الترحب بالمطربين وأن تكون واجه للعراقيين وهي اصلا ماتعرف اي شئ عن العراقيين ولا عن معاناة الشعب العراقي لان بنت حسون طول عمرها ساكنه بل هي ولادة المغرب هزلت ان تكون بنت حسون المصلحيه الاستغلاليه عراقيه او نعتبرها من العراق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *