>

نظم المعجبون بالمغني الأميركي الراحل إلفيس بريسلي مسيرة على ضوء الشموع بجوار قبره في قصر غريسلاند في ممفيس بولاية تنيسي، حيث مات منذ 37 عاما.
ويشارك عشاق “ملك الروك آند رول” كل عام في أمسية لإحياء ذكرى وفاته.
ومات بريسلي عن عمر يناهز 42 سنة في 16 أغسطس 1977، إثر إصابته بنوبة قلبية في ممفيس بولاية تنيسي.
وسار المعجبون بهدوء أمس الجمعة في “حديقة التأمل” في ضيعة غريسلاند، التي كان بريسلي يتخذها بيتا لفترة طويلة.
وترمز الأمسية إلى “أسبوع بريسلي”، وهو احتفال سنوي لعمل وحياة بريسلي.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *