تحدثت الفنانة المصرية، شيرين عبد الوهاب، عن علاقتها برئيس الحكومة اللبنانية السابق، سعد الحريري، مؤكدة انه كان دائم التواصل معها ويسأل عنها في أصعب فتراتها.

وفي حديث مع الإعلامية نضال الأحمدية، قالت شيرين: “مليش دعوة إذا كان فاسدا ولا لأ”.. سعد الحريري سأل عليا في يوم كنت فيه ضعيفة وقف معايا واتصل بيا ساعة موضوع الاعتزال وقالي احنا أهلك وأي طلبات احنا معاكي”.

وأوضحت الفنانة المصرية أنّ سعد الحريري كان يدعمها، مضيفة: “الحريري اتصل بيا ساعة اعتزالي، وهشيله ده لحد ما أموت”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. الفنان تزدهر أموره في ظل حكام فاسدين !
    سعد الحريري تارك شعب بلده في العتمة بلا كهرباء و يقول لشيرين نحن أهلك و أي طلبات تحت أمرك ! على أساس أن شيرين فقيرة و تبيت في العتمة و الظلام الدامس، شنو ناقصها؟
    حكمة اليوم: لو لم يكن الحاكم فاسدا ما ازدهرت تجارة الفنانين، و لو كان الحاكم عادلا لما كانت شيرين و أمثالها يتقاضى الملايير و الشعب العربي نصه مش لاقي ياكل!!

    1. في بلاد العرب أوطاني من دمشق إلى تطوان؛ أول ما يسقط الفنان مريض يهب الحاكم لنجدته و يرسله على نفقته أو نفقة الدولة (يعني الشعب) إلى أرقى و أحسن المستشفيات في البلد أو يرسله للخارج، رغم أن هذا الفنان طول عمره و هو يجمع المال من المهرجانات و السهرات و الأفلام و الأغاني !
      لكن سترى في هذه البلاد العربية امرأة تلد بباب المستشفى، او شيخا لا يجد من يعينه على شراء الدواء او مصاريف عملية جراحية أو عجوزا لم يسمح لها بولوج المصحة قبل دفع الفلوس أو مريضا لم يجد سريرا في المصحة فيفترش الأرض أو مستشفى تفتقر لأبسط التجهيزات و تصلح لعيش الفئران و ليس لعلاج المرضى ووووو..
      لكن لا يهم، ينفلق الشعب العربي و يغور،، المهم ان تكون شيرين و محمد رمضان و محمد عبده و دنيا بطمة بخير و على خير.. احنا لينا بركة الا الفنانين ! نموت و يحيا الحاكم و الفنان !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.