>

صرح صاحب بيت الدعارة الذي وجد داخله لاعب كرة السلة لامار أودوم فاقداً للوعي، أن أفراد عائلة كاراشيان حاولوا منعه من التحدث إلى الصحافة ، فقال لهم أن يذهبوا إلى الجحيم .

صاحب بيت الدعارة دنيس هوف صرح لنانسي غرايس ، أنه لا يصدق أن اودوم أخذ المخدرات بل كان بصحة جيدة وينام منذ ان وصل يوم السبت .

وتابع ان لامار كان يقضي سهرة مع عاهرتين هما مونيكا مونرو ورايدر شيري حتى الساعة السادسة صباحاً يوم الثلاثاء.

وأضاف ان لامار ذهب للنوم وفي الصباح جلب له العامل الفطور لكنه كان نائماً، وعند الساعة الثالثة والربع من بعد الظهر توجهت إليه الفتيات وكان يخرج من فمه سائل .

وأفاد هوف أن لامار قد يكون أدخل المواد غير المشروعة إلى المكان، لكنه وصل يوم السبت لقضاء وقت جميل ويبتعد، وكان يشرب الكونياك ويأخذ أعشاب الفياغرا .

وفصل هوف أنه تلقى إتصال من المتحدثة بإسم عائلة كارداشيان تسأله فيه إذا كان سيدلي بتصريح للإعلام فقال انه سيطل في برنامج نانسي غرايس فطلبت منه أن لا يقوم بذلك معتبرةً أن كلوي ستقوم بالتحدث عن اللازم لكنه رد “إذهبوا إلى الجحيم”.

يذكر أن أودوم حاليا في غيبوبة ويعاني من قصور في القلب، فضلا عن مشاكل في الكبد والكلى.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *