>

وجهت الصحفية رحاب ضاهر انتقادا لاذعا لكل من منى السابر ومحمد الترك والدة ووالد الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك على خلفية الخلافات بينهم والتي وصلت الى المحاكم والتهديدات بفضح المستور.

فقد اعادت رحاب ضاهر نشر مقطع الفيديو المسرب لـ منى السابر والتي توعدت فيه بفضح حلا ووالدها وعلقت كاتبة: “عيلة واطية استغلال الأم والأب من البداية لطفولة من أجل مكاسب مادية وخلافات كرمال مين يقبض ويستفيد أكثر من حلا من دون تفكير بوضع البنت النفسي … بتعاطف مع #حلا_الترك لأن البنت اكيد عندها صراعات وازمات نفسية معقدة جدا وممكن توصل للاكتئاب والانتحار”.

وكان ناشطون قد تداولوا مقطع صوتي قالوا انها مسرب لوالدة حلا الترك قالت فيه:””شوفي يا حلا. أنا بس أحب أخبرك شغلة….قبل ما أنا أدش وأحد رجلي في الحبس راح أفضحكم كلكم بلا استثناء”.

منى السابر طالت بتهديدها ايضا طليقها السابق محمد الترك ووالدته مها الترك معتبرة بأنه لهما يد في القضية المرفوعة ضدها من طرف ابنتها، فأضافت في التسجيل قائلة : “راح أفضح الجميع مش بس جدتك. انت وأبوكي وكل إلى ساكتة عشان ما تتبهدلون والناس ما تعرف فضائحكم. راح أقول كل شيء وأسجل مقطع فيديو وأنشره في كل مكان، حتى الناس تشوف”.

وتابعت والدة حلا الترك : “راح أنشر الفيديو وأشوف يا أنا يا انت، وجدتك واللي ماشية ورائهم. راح أخلي سمعتكم على كل لسان. أنا بوريكم” مشيرة بأن صمتها السابق وتكتمهما لم يعد يجدي نفعاً بعد رفع قضية ضدها والتهديد بسجنها.

وكانت حلا الترك قد أقامت دعوى قضائية ضد والدتها منى السابر في ظل تصاعد الخلافات بينهما في الفترة الأخيرة، بعد ترك حلا الترك حضانة والدتها وانتقالها للعيش مع والدها المنتج محمد الترك.

وكشفت منى السابر، قبل أيام قليلة عن مفاجأة صادمة في الخلاف بينها وبين ابنتها، وقالت في تصريحات لها مع برنامج “اي تي بالعربي”، إن ابنتها حلا الترك أقامت دعوى قضائية ضدها، وأضافت إن حلا الترك ليس في يدها أن تعادي والدتها وترفع قضية عليها، ولكن المحيطين بها هم من اتخذوا القرار، لذلك تطلب من الجمهور عدم اتخاذ موقف ضد حلا الترك لأنهم لا يعرفون الظروف المحيطة بها.

ولم تتمالك منى السابر دموعها أثناء الحديث عن ابنتها حلا الترك، وقالت إنها رأت ابنتها في المحكمة وشعرت إنها تريد أن تسلم عليها وتتحدث معها ولكنهم منعوها، ووصفت تلك اللحظة بالشعور البشع، وقالت إنها لا تريد أن ترى ابنتها في ذلك الموقف ولا ترى نفسها في ذلك الموقف، وأضافت إن رسالتها في الحياة كأم أن تجعل أبنائها يعيشون حياة صحية. ووجهت منى السابر في نهاية حديثها رسالة إلى ابنتها حلا الترك وقالت إنها في النهاية أم ولن تشعر حلا بذلك لأنها ما زالت طفلة، وأضافت إن حلا ستظل ابنتها وطلبت منها أن تشعر بوالدتها وبما تعانيه بسبب حرمانها منها، وتمنت أن تراها قريباً في دبي وإنهاء الخلافات بعيداً عن المحاكم.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *