>

أثارت النجمة ميريل ستريب جدلا واسعا بعد دفاعها الغريب حول تجاهل لجنة حكم مهرجان برلين السينمائي للأعضاء السود.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، سأل أحد الصحفيين المصري النجمة المعروفة إذا كانت تفهم الأفلام العربية والقادمة من شمال أفريقيا، لتؤكد النجمة إنها لا تعرف كثيرا عن تلك المناطق إلا إنها لعبت أدوار لشخصيات من ثقافات مختلفة سابقا، وبالتالي فهي لاحظت أن هناك جزء أساسي من الإنسانية يتشارك فيه الجميع.

وأكملت النجمة ردها الذي دافعت فيه عن عدم احتواء لجنة حكم المهرجان على أي عضو ذو أصول أفريقية قائلة: “جميعنا نمتلك أصول أفريقية.. فسكان برلين في الواقع أفريقيين” مؤكدة إنها تحترم بقوة التنوع بين الأجناس والعروق والديانات.

يذكر أن افتتاح مهرجان برلين أقيم مساء الخميس بالعاصمة الألمانية، وظهرت فيه “ستريب” بإطلالة مميزة مرتدية فستان طويل مزين بنقوش جلد النمر في حين وضعت نظارات طبية على عينيها.

كما شهد الحفل حضور كل من أمل علم الدين وزوجها جورج كلوني، بالإضافة للنجمة تيلدا سونتون وحبيبها ساندرو كوب.



شارك برأيك

تعليقان

  1. لا هيك كتير ههههه
    كرمال Meryl Streep انا جاهزة اتخانق مع شيرين القمر و VIP كمان ، وإذا لزم الامر بعمل أزمة دبلوماسية مع مصر بس لا حدا يحرجها ل Meryl
    مسا الياسمين كله على صبايا نورت كلهم 🙂

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *