>

صُدم الوسط الفني في مصر بخبر تحويل الممثل شادي خلف إلى النيابة العامة بُتهم لا أخلاقية ما بين هتك العرض والتحرش الجنسي.

وتصدر في الساعات الماضية الفنان شادي خلف، محرك البحث العالمي جوجل وأيضاً مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تم توجيه له تهم بهتك العرض والتحرش الجنسي، حيث تمت إحالته إلى الجنايات، وذلك بعد تقديم عدة تهم له وهي الاعتداء على 7 فتيات، وذلك أثناء تواجدهم للتدريب في أحد الورش الخاصة به بالتمثيل.

بدأت أزمة الفنان شادى خلف بعد أن قامت مجموعة من الفتيات بالظهور على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” بحساباتهم الشخصية، حيث عرضت كلًا منهم قصتها مع التحرش والتعدي عليها من قبل الممثل الشاب شادي خلف، وذلك أثناء تلقيهم تدريب على التمثيل في أحد الورش التي كان يقوم بها،

وعلى أثر هذا تم توجيه التهم إلى شادي أمس وإحالته إلى المحكمة على خلفية هذه الاتهامات حيث قررت جهات التحقيق يوم الأحد، إحالته إلى المحاكمة الجنائية، وذلك من أجل التحقيق معه في التهم الموجه إليه والتي هي اتهامه بالتحرش وهتك عرض ومحاولة اغتصاب 7 فتيات.

وجاء هذا القرار بناء على تحريات النيابة العامة مع كافة الجهات والتحقيق من التهم المنسوبة إليه، وأثناء التحقيق مع شادي أكد على أن هذه التهم لا أساس لها من الصحة وأنها عبارة عن حملة ممنهجة ضده، بهدف تشويه سمعته.

والجدير بالذكر أن الفنان شادي خلف قد أسس استوديو خاص به يحمل أسم ذات، يقوم من خلاله بتقديم مجموعة من الورش المتنوعة في التمثيل والتي تتمثل فيه، تثقيف وإلهام رواة القصص والمواهب الجديدة، ولكن توقف العمل في الأستديو منذ ما يقارب الـ 5 أشهر، وذلك بالتزامن مع وجود إشاعات وشهادات لفتيات تعرضن للتحرش.

شادي خلف هو ممثل شاب قدم العديد من الأعمال السينمائية، ويعمل أيضاً مدرب تمثيل بـ أستوديو ذات، فهو من مواليد 13 أكتوبر عام 1977 بمحافظة القاهرة، وهو خريج كلية التجارة ولكنه التحق بدروس السينما في مدرسة لندن للفيلم. كان والده يعمل مؤلف والشاعر المصري وهو الفنان نبيل خلف، حيث اتهم والده في أحد القضايا التي أحدثت ضجة كبيرة في المجتمع المصري كافة وسائل الإعلام، وقام بسرقة 200 مليون جنيه.

شارك شادي في العديد من الأفلام الشهيرة التي نالت إعجاب الكثير ومنها: «خيانة مشروعة، وهي فوضى، قبلات مسروقة، و الأولة في الغرام، و حين ميسرة، و 365 يوم سعادة، والثلاثة يشتغلونها”.

احتفل شادي خلف بزفافه على آية عبدالرحمن الأبنودي أبنة الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي، في نوفمبر عام 2015. يعتبر مشاركته في فيلم “هي فوضى”، مع المخرج العالمي يوسف شاهين، كان له آثار كبيرة على مشواره الفني والسينمائي، حيث حصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان الإسكندرية لدول البحر المتوسط عن دوره في فيلم “قبلات مسروقة “.

وأخر ما قام به شادي خلف هو مشاركته عن دوره في مسلسل “نصيبي وقسمتك” عام 2016، وهو الجزء الأول والذي قام ببطولته الفنان هاني سلامة، ونيكول سابا، وشيري عادل، ومن تأليف عمرو محمود ياسين، وإخراج عطية أمين، علي إدريس. وبخلاف أدواره الكثيرة كان دوره في فيلم الثلاثة يشتغلونها، هو الأشهر بسبب تجسيده شخصية داعي إسلامي يُدعى “عامر حسان”، حيث قام في أحد المشاهد بالدعاية لحليب يحمل أسم حليب الخير، فالفيلم من بطولة ياسمين عبد العزيز، وصلاح عبدالله، وهالة فاخر، وأمير المصري، وهو من تأليف يوسف معاطى ومن إخراج علي إدريس وإنتاج عمرو الصيفي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *