>

أعلنت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان إصدار حكمين غيابيين بحق الفنان المتواري عن الأنظار فضل شاكر. وقضى الحكمان بسجنه لمدة تصل إلى 22 عاماً مع الأشغال الشاقة. كما تضمنا تجريده من كل حقوقه المدنية.

ونص الحكم الأول على حبس الفنان لمدة 15 عاماً بتهمة التدخل في أعمال الإرهاب من طريق تقديم خدمات لوجستية لإرهابيين مع علمه بنواياهم.

أما الحكم الثاني فقضى بسجنه لمدة 7 سنوات مع دفع غرامة تصل إلى 5 ملايين ليرة لبنانية بتهمة تمويل مجموعة أحمد الأسير المسلّحة والإنفاق عليها.

وأحدث هذا الحكم ضجة في أوساط متابعي مواقع التواصل الاجتماعي الذين انقسموا بين من رأر أن الحكم عادل ومن أسف لصدوره بحق فنان يتمتع بصوت جميل.

والجدير ذكره أن شاكر نشر أخيراً على حسابه الخاص في تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” صوراً له بالأبيض والأسود أعلن من خلالها إطلاق عمل فني تحت عنوان “أبقى قابلني” وحظي بترحيب عدد كبير من محبّيه. وتساءل هؤلاء عما إذا كان ذلك يشكّل انطلاقة فنية جديدة له بعد توقف.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. فضل شاكر الله يفرجها عليك كلنا نعلم انك بريء و مظلوم ونعلم ان حسن زميرة أبو نص لسان و ميليشياته من دبّر هذه المكيدة

  2. فضل شاكر ابو محمد كلنا نحبك ما يهزك ريح يا بطل ربي يفرجها عليك يارب العالمين ويظهر الحق ويزهق الباطل ربي ينصرك على من يعاديك يا صوت حنون .

  3. والله قليل بحقة المجرم القاتل الطائفي…علباله بكيفة يترك الغناء ويصير ارهابي وبعدين يترك الارهاب ويرجع يغني..ماله أمان يمكن باچر يربط نفسه بحزام ناسف ويطلع يغني وبعدين يفجر نفسه بالجمهور…قذر

  4. واضح اصابع حزب الشيطان في هذا الحكم
    مساكين سنه لبنان الحيطه الواطيه لانهم ضعفاء اتهامات لكل شخص يخالف حزب الشيطان وجبران باسيل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *