>

أطلَّت الفنانة المصرية صفية العمري ضيفةً في برنامج “كلمة أخيرة” مع الإعلامية لميس الحديدي، وتطرَّقت للحديث عن الاشاعات التي لاحقتها حول تشوه وجهها بعد خضوعها لعمليات تجميل فاشلة ومدى تاثير الانتقادات السلبية التي طالتها لشكلها.

وكشفت صفية العمري أن التغير في ملامح وجهها لا يعود لعمليات التجميل التي خضعت إليها، بل بسبب معاناتها مع العصب السابع والذي تسبب بشل عضلات وجهها، وقد أثَّرت عليها التعليقات السلبية التي طالت شكلها من الناحية النفسية والمهنية.

وأضافت أنها أصيبت بالعصب السابع أثناء تصوير فيلم “صاحب الإدارة بواب العمارة”، والذي أدى إلى ارتخاء العبن وشلل في جزء من عضلات الوجه، لكنها في ذلك الوقت كانت مستعدة لتجسيد دور فتاة تصاب بالشلل أثناء هروبها، وهو ما أدته بطريقة احترافية.

وأوضحت العمري أنها تلقت العلاج المناسب بعد ذلك وتماثلت للشفاء، لكن شائعة تشوه وجهها أدت إلى امتناع المنتجين من عرض أدوار عليها، وووجهت رسالة لمثيري هذه الشائعات، قائلة”: “اتقوا ربنا دي حالة مرضية”.

أشارت العمري أن ابتعادها عن الساحة الفنية اختيار وغير اختياري في نفس الوقت،  وقالت: “بعد المشوار الفني الكبير ده هل يعقل أنى أقدم أقل من المشوار والأدوار دي؟ ده مستحيل لذلك أنا قدمت كل الأدوار وخصوصا في ليالي الحلمية التي قدمت فيها أدوار كثيرة في كل الأجزاء بتاعتها في جميع المراحل العمرية بداية من الصغر وحتى الشباب ونهاية بالعجز.”

وتابعت: “تقدم لي أدوار بس رفضتها، على الأقل لأن كل اللي اتعرض لا يُقارن ولا يليق بأي دور قدمته على الشاشة في مسيرتي الفنية”.

كشفت الفنانة الكبيرة أنها امتنعت عن الزواج بعد انفصالها عن الفنان جلال عيسى بسبب شعورها بالاكتفاء وعدم رغبتها في إدخال شخص غريب إلى حياة أولادها وأكدت أنها هي قررت الانفصال بعد 18 عامًا من الزواج.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *