>

أكد الفنان القطري صلاح الملا أن عمله مع النجمة القديرة حياة الفهد منحة فرصة عمره الحقيقية .

وقال الملا في تصريح خاص لـ”العربية.نت” إن مشواره الفني في قطر يعود إلى مطلع السبعينيات على صعيد المسرح والتلفزيون، ولكن تلك التجارب ظلت في إطار قطر حتى تغيرت المعادلات شكلاً ومضموناً حينما اتصلت به النجمة القديرة حياة الفهد، لتدعوه إلى الكويت للمشاركة في مسلسل “الفرية” الذي كانت بمثابة “قفزة في فضاء النجومية والشهرة “، بحسب تعبيره.

وقال الفنان صلاح الملا “في الموسم الماضب كنت أمام مجموعة أعمال، ولكن حينما جاءت دعوة المخرج سائد الهواري للمشاركة في بطولة مسلسل “ريحانه” أمام الفنانة حياة الفهد عملت على جدولة جديدة لعدد من المشاريع، كما اعتذرت عن دور البطولة لفيلم سينمائي إماراتي.

وأضاف “كل ذلك من أجل التشرف مجدداً بالتعاون مع حياة الفهد التي أدين لها بالعرفان لما قدمته لي شخصياً، ولما قدمته أيضاً للحركة الفنية في دول المنطقة وهي إحدى الرموز الشامخة في الحركة الفنية في العالم العربي”.

وحول حركة الإنتاج الدرامي التلفزيوني في الدوحة قال الفنان الملا “هناك حراك ومساحة من الاهتمام، ولكن لا يمكن مقارنة هذا الحراك مع الإنتاج في دولة الكويت أو المملكة العربية السعودية أو حتى دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكننا نظل نتحرك ونسعى إلى المزيد”.

وأضاف “أشير هنا إلى أن التعاون الكبير بين تلفزيون قطر وقناة “أم بي سي” كان حصاده منذ عامين واحدا من أهم المشاريع الدرامية الكبرى، حيث مسلسل “عمر”، الذي شكل نقلة إنتاجية ودرامية عالية المستوى وما أحوجنا إلى المزيد من التعاون من أجل إنتاج تلفزيوني نفخر به”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *