>

أحيانًا يرث الأبناء الموهبة من آبائهم أو يكتسبها من أقاربهم، ويأتي التمثيل على رأس تلك المهن التي تشهد الظاهرة بكثافة، حيث انتقلت من الفنانين إلى أبنائهم أو أقربائهم الذين ظهروا على الساحة الفنية، بل سيطروا عليها، فمنهم من يظهر بدور البطولة، وآخر يشارك كضيف شرف، وبعضهم ظهر على الساحة الفنية منذ طفولته والبعض ظهر منذ فترة قصيرة، ولكن الشيء المشترك بينهم هو قدرتهم على جذب انتباه المخرجين، وتعلق قلوب الجمهور بهم، حتى استطاع معظمهم تكوين قاعدة جماهيرية ليس فقط في مصر ولكن في الوطن العربي.

ومن بين هؤلاء إبنة شقيقة الفنانة الكبيرة “نبيلة عبيد” الفنانة الشابة “أميرة هاني”، التى أورثتها عبيد موهبتها التمثيلية، حيث شاركت في السنوات الأخيرة في عدد من الأعمال الدرامية، والتى يُعد أشهرها مسلسل (سلسال الدم)، وعن بدايتها فبدأت أميرة مشوارها الفني عام 2003، وهي لا تزال طالبة في المرحلة الثانوية من خلال مسلسل (العمة نور)، لتشارك بالعام التالي بمسلسل (محمود المصري)، ثم توقفت عن العمل لفترة حتى إنتهت من دراستها الجامعية، ثم إستأنفت نشاطها لتشارك في العديد من الأعمال ما بين السينما والتلفزيون، من أبرز أعمالها (ساعة ونص، ابن الأرندلي، كامب).

ويعد أحدث أعمال أميرة هاني مشاركتها في “مسلسل قيد عائلي” مع الفنانة القديرة بوسى، ودارات أحداثه حول فكرة الصراع بين شقيقين “فضل وكامل”، وطوال الحلقات نتعرف على جذور هذا الصراع، ولكل واحد من الشقيقين منطقة فى الصراع، والذى يدور بين الجميع الكبار والصغار، ونكتشف أنه يمتد فى جميع الاتجاهات وهكذا الكثير.

مسلسل قيد عائلي” تأليف محمد رجاء وإخراج تامر حمزة ويشارك فى بطولته عدد كبير من الفنانين، منهم ميرفت أمين، بوسى، نضال الشافعى، صلاح عبد الله، سيمون، خالد سرحان، دنيا عبد العزيز، صبرى فواز، محمد محمود عبد العزيز، أحمد التهامى، محمد نجاتى، أميرة هاني، إيهاب فهمى، ميرنا وليد، محمد عز، ياسمين نيازى، هدى، وكارولين عزمى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *