>

تداولت مجموعة من الحسابات علي مواقع التواصل الإجتماعي صورة قديمة من مرحلة المراهقة للفنانة المصرية “ليلي علوي”، حيث كانت في الـ 17 من عمرها تقريبًا، كشفت عن التغيير الملحوظ في شكلها بمرور الزمن، خاصة فيما يتعلق بملامح الوجه .

وبحسب تعليقات المتابعين، فقد تباينت الآراء حول إطلالة ليلي علوي بين مرحلة المراهقة واليوم، فبعضهم من أشار إلى محافظتها على تفاصيل ملامح وجهها بالرغم من خضوعها لبعض العمليات التجميلية البسيطة جداً، بينما أشار البعض الأخر إلى أنها أصبحت أكثر جمالاً عندما كبرت.

صورة ترصد شكل الفنانة الجميلة “ليلي علوي” بين الماضي والحاضر

وكانت النجمة ليلى علوي، قد كشفت تفاصيل لا يعرفها الكثيرون عن حياتها الشخصية. وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات سابقه لليلى علوي في لقائها مع برنامج “أبلة فاهيتا” الشهير على قناة “ON“، وأبرزها الكشف عن عمرها الحقيقي، فقالت إنها من مواليد 4 يناير عام 1962 أي أن عمرها (59 عاما)، واسمها بالكامل هو ليلى أحمد علوي علي، وتم اختيار اسم “ليلى علوي” لها في الوسط الفني بسبب تكرار كتابته على كراريس المدرسة.

هل شاهدت والد ليلي علوي من قبل؟ .. انفصل عن والدتها وهي طفلة وهذا ما كان يفعله في عيد ميلادها! (صورة نادرة)

من ناحية أخري، شاركت النجمة ليلي علوي، جمهورها أحدث جلسة تصوير خضعت لها، عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام“، وظهرت ليلي علوي في الصور بإطلالة شبابية مميزة، حيث ارتدت بدله أنيقة باللون البيج، ونال هذا اللوك الجديد إعجاب متابعيها على الإنستجرام وانهالت عليها التعليقات.

وعن فيلمها الجديد “فيلم ماما حامل“، قالت ليلي علوي في أحدث حوار صحفي لها، إنها أحبت فكرة فيلم ماما حامل، وأحبت فريق العمل، مضيفة أن الفنان بيومي فؤاد قدم دور “كمال” زوجها في الفيلم “وهو دور يجعل كل الزوجات تتمني أزواجهن يبقوا رومانسيين وحنينين مثل بيومي فؤاد في الفيلم”.

وانطلق فيلم “ماما حامل” فى دور العرض يوم 2 يونيو الجاري، بدور العرض السينمائى، لينضم إلى قائمة أفلام عيد الفطر، حيث طرح القائمون على العمل، البرومو الرسمى، ولاقى قبولا كبيرا من الجمهور، حيث سيطرت عليه المواقف الكوميدية بين ليلى علوى وبيومى فؤاد وحمدى الميرغنى ومحمد سلام.

“ماما حامل” إنتاج شركات سينرجى فيلمز، ونيو سينشرى، ومصر العالمية، وماجيك بينز، وتدور أحداثه في إطار كوميدى حول أسرة ليلى علوى المتزوجة من بيومى فؤاد ولديهما ابنان، هما حمدي الميرغنى ومحمد سلام، أحدهما طبيب والآخر مخرج إعلانات، لا يريدان خوض تجربة الزواج رغم محاولات والديهما، ثم تُفاجأ الأسرة بحمل ليلى علوى.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *