>

فجرت الراقصة ​صافيناز​ مجموعة من التصريحات عن حياتها الشخصية، ولاسيما عن زيجاتها وحياتها قبل أن تصبح راقصة مشهورة، إذ تحدثت عن فترة زواجها من رجل أردني ثري، بينما كانت في العشرينات من عمرها، مشيرةً إلى أنها تعرفت عليه في شرم الشيخ، وانها كانت تزور المدينة بإستمرار وترقص هناك كسائحة وزائرة للمكان فقط، وتزوجته.
وأضافت أنه كان يحملها حتى لا تتسخ قدماها من الأتربة في الشارع، ويطبخ لها، وكشفت أنها لم تكن تحبه ولكن حنيته لفتت نظرها له، وتطلقت منه بعد حصولها على عقد عمل في البحرين بشرط جزائي مليون دولار.


وأكدت صوفينار أن هناك رجال كبار في دول الخليج عرضوا عليها الزواج سرا دون التوقف عن عملها ولكنها رفضت، قائلة: “لم يعجبوني، فهم رجال كبار في السن وأنا بحب الرجالة الصغيرة.

ولتها، فقد كشفت صافيناز ان والدها هددها بالحرق إذا إحترفت الرقص الشرقي، إذ قال لها:”لو رقصتي مرة ثانية سأحرقك بالبنزين، فوالدي كان يكره الرقص والتمثيل ويعتقد أن البنات مكانها في البيت”.


ومن التصريحات اللافتة أيضاً، كان كشفها خلال حلولها ضيفة على برنامج “الترابيزة” الذي تقدمه أميرة بدر، أنها تنوي تقديم برنامج مسابقات لاختيار زوجها المقبل.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *