>

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب خلال الايام الماضية، بفيديو إنتشر لإمرأة مغربية إتهمت فيه الفنانة المغربية ​لطيفة رأفت​ بسرقة “مبيضها”، بهدف إنجاح عملية حمل الأخيرة وإنجابها إبنتها، بعد أن تخطت الخمسين من عمرها.

وقد أثار هذا الموضوع جدلاً كبيراً بين المتابعين عندما أعلنت لطيفة حملها وإنجابها بعد تقدمها بالعمر.

وقالت المرأة في إحدى الفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، إنها كانت على تواصل مع طبيب اختصاصي لكنها اكتشفت خلال 2018 وبعد تخديرها سرقة مبيضها وزرعه للمغنية لطيفة رأفت، قبل أن تضيف أن الفنانة ارتكبت خطأ بزرع مبيض مسروق لإنجاب ابنتها “ألماس”.

وأكدت المرأة أنها ضحية سرقة نافية التفكير في لزوم الصمت والاستسلام حسب قولها، رغم محاولات رأفت المتكررة لإبعاد التهمة عنها، قبل أن تضيف أن “ألماس” ابنتها ولن تتخلى عنها.

بدوره كشف محامي الفنانة لطيفة رأفت، يوم الأحد 11 يوليو، خلال تصريحات صحفية، أن موكلته مستعدة للتكفل بمصاريف سفر السيدة التي ادعت أن لطيفة قامت بسرقة مبيضها مؤكدا أنه “يتوجب على هذه السيدة، التي لم تكشف عن هويتها، أن تحضر لتجري الأبحاث اللازمة لكشف الحقيقة”.

وصرح المحامي أن “الفنانة لطيفة رأفت مستعدة لإجراء التحاليل وكامل الفحوصات الطبية اللازمة لإظهار الحقيقة”.

وعبر محامي لطيفة عن استغرابه من “لجوء هذه السيدة لمواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن موضوع سرقة مبيضها، عوض لجوئها للقضاء”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *