>

تعرض الفنان المصري ​رامي صبري​ إلى موقف محرج خلال إحيائه أول من امس لحفل في نادي مدينتي في مصر.

وحصل ذلك بعد ان أخبروه ان طفلة صغيرة تائهة عن أهلها فطلب من الأمن إحضارها إلى المسرح كي يتعرف اهلها عليها.

وبالفعل صعدت الطفلة على المسرح وفي محاولة منه لإضفاء نوع من الفكاهة على الموقف في إنتظار قدوم أهلها طلب صبري من الطفلة أن تشاركه غناء أغنية له بصوتها بعد ان أعربت له عن حبها.

إلا أن الطفلة فاجأته بغنائها مقطعاً من إحدى أغنيات ​تامر حسني​ الحديثة، فتعالت ضحكات الحضور وكذلك رامي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *