>

أعلن مشهور مواقع التواصل الاجتماعي الكويتي ​أحمد العنزي انفصاله عن زوجته الفاشنيستا سارة الكندري وذلك عبر منشور كتبه عبر حسابه على انستغرام.

​ وكتب العنزي: “لحظة الطلاق هي من أصعب اللّحظات التي تجمع العديد من المشاعر، وتكون لحظة إنطلاق وتحرّر واحظة كسر وألم في نفس الوقت، لأنه في تلك اللحظة يكون هناك إحساس لدى الطرفين بفشل الحياة الزوجيّة والإجتماعي والمكر والخديعة من الطرف الآخر أي شريك الحياة، وبها ينكسر الرباط المقدّس الذي ذكره الله”.

كلمات أحمد العنزي أثارت التساؤلات حول سبب انفصاله عن سارة الكندري، وبينما اعتبر البعض أن هناك أسباب حقيقية وراء هذا القرار المفاجئ، رأى آخرون أن الأمر ما هو إلا مجرد اتفاق بين الطرفين من أجل تصدر حديث مواقع التواصل الاجتماعي وتحقيق شهرة أوسع.

وأرجع البعض سبب انفصال سارة الكندري وأحمد العنزي إلى السوشيال ميديا، وربطوا الأمر بأزمة الثنائي الأخيرة والتي كان قد أعلن فيها العنزي اعتزاله هو وزوجته سارة الكندري العمل على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتزال السوشيال ميديا نهائياً، وذلك على خلفية احتجاز زوجته بتهمة “خدش الحياء”، إلا أن الأمر اختلف بمجرد خروج سارة الكندري من الحبس لتعود للسوشيال ميديا من جديد.

فوقتها نشر العنزي منشور كتب فيه: “أعلنت اعتزالي أنا وزوجتي سارة لإشعار آخر بعد خروج زوزجتي من السجن المركزي.. عندما تخرج زوجتي سوف تتغير أمور كثيرة.. باختصار راح أقعد معها ومع أهلها ومع أهلي وكل شي راح يتغير.. إذا فكرنا نرد للسوشيال ميديا كل شي راح يتغير طريقة التصوير والدعايا وكل شي بعد مشارة الأهل طبعا راح نفهم اللي إلي واللي علينا.. يعطيكم العافية وسامحونا عن أي خطأ بدر مني أو من زوجتي”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *