>

الممثل التركي نجاتي شاشماز والذي عُرف للعالم العربي من مسلسل “وادي الذئاب” بشخصية مراد علمدار هو الإسم الأكثر تداولاً في الوسط الفني التركي بعد فضيحة من العيار الثقيل كانت قد سربتها للصحافة طليقته نجهان كيشيكجي.

طليقة الممثل أكدت أن والد ابنها نجاتي كان دائماً ما يعتبر نفسه أنه المهدي المنتظر، وقد أثبتت كلامها بفيديو أرفقته مع وثائق طلب الطلاق والحضانة التي رفعتها ضده منذ فترة.

نجهان أضافت أن الممثل التركي يعتبر ابنهما البالغ من العمر ثمانية سنوات الزعيم القادم للطائفة التي يتبعها ويُطلق الشيوخ على الطفل لقب “أخي الكبير” ويتسارعون للمبادرة بتقبيل يده بمشهد وصفته بالمُرعب.

يذكر أن الفترة الحالية من أصعب أيام الممثل التركي، إذ أنه واجه عقوبة تصل بالسجن إلى 12 عاماً بعد اتهامه بالتجسس على هاتف زوجته والحصول على تسجيلات صوتية لها من دون علمها. وبالعودة لقضية الطلاق التي بدأت منذ فترة جيدة لم يتم التطرق إلى أسبابها تحديداً وقيل في الكواليس أن الممثل التركي اتهم زوجته بالخيانة وطلب تعويض مالي وصل لـ 10 ملايين ليرة تركي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *