>

عثرت الشرطة الأمريكية علي جثة الممثلة الأمريكية الشهيرة “نايا ريفيرا” وذلك بعد أختفاءها هي وإبنها الصغير لمدة سبعة أيام، أثناء قيامهما برحلة بحرية في بحيرة بيرو قرب لوس أنجلوس، حيث كشف مسؤولون اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية، إن الجثة التي جرى انتشالها من بحيرة في كاليفورنيا هي للممثلة نايا ريفيرا إحدى بطلات مسلسل جلي – Glee الشهير .

وكانت ريفيرا الراحلة إستأجرت قارباً مؤخرا برفقة طفلها البالغ من العمر أربعة أعوام للقيام برحلة في بحيرة بيرو بولاية كاليفورنيا، ومن ثم أعلنت السلطات في الولايات المتحدة فقدانها، وذكرت شبكة “سي بي اس” لوس أنجلوس، أنه تم العثور على الطفل في وقت لاحق، من دون أن يصاب بأذى، وكان بمفرده في القارب، وقال للمحققين حينها ان والدته لم تعد بعدما ذهبت للسباحة.

ويذكر ان نايا ريفيرا اشتهرت بدورها في مسلسل جلي – Glee بدور “سانتانا لوبيز”، وقدمت عدة أعمال سينمائية وتلفزيونية في مسيرتها، وقدمت ألبوم غنائي وحيد في مسيرتها، وكان آخر ظهورها لها مع ابنها في يوم الحادث، ونشرت صورة لها معه وعلقت: “فقط نحن الإثنين”

الممثلة الأميركية ‘ نايا ريفيرا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *