أكد الممثل المصري عادل إمام ان مسلسل “العراف” عمل كوميدي اجتماعي من الدرجة الأولى يجسد فيه شخصية رجل يقضي عقوبة في السجن ثم يخرج أثناء اندلاع ثورة 25 يناير ليواكب التغيرات التي حدثت بعدها.

adel11
وشدد إمام في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” على أن العمل لا يقصد رجلا بعينه ولكنها شخصية قريبة من الأحداث التي نعيش فيها، وقال:” الكوميديا السياسية التي تمر بها البلاد الآن لم تجسد من قبل بأي عمل فني، فنحن نعيش في حالة عبثية لم نرها من قبل، وشخصية العراف هي تركيبة لكل ما نراه على أرض الواقع، فهو شخص يدعي المعرفة في كل شيء، فهو مثلا يدعي المعرفة في الفن والرياضة والطب والفضاء، ويجعل من حوله يصدقونه، لكنهم في النهاية يكتشفون غشه وخداعه”.
وفي سياق آخر، كشف إمام ان نجله محمد يرفض العمل معه خوفا من أن يقال إنه يفرضه على العمل، وقال:” ابني يرفض العمل معي خوفا من أن يقال إنني أفرضه على العمل رغم أنه أثبت نجاحه في الكثير من الأعمال بعيدا عني، فهو يريد أن ينجح بعيدا عن القيل والقال”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *