>

كشفت النجمة عبير شمس الدين، ولأول مرة، عن أنّها منفصلة عن زوجها منذ قرابة السنتين، مشيرةً إلى أنّها لم تكن ترغب في الفترة الماضية في الحديث حول الأمر في وسائل الإعلام.

وفي تصريحات خاصة لـ”روتانا” قالت شمس الدين إنّ الانفصال تم منذ سنتين تقريباً، وبأنّها لا تفكر بالزواج ولا بالعودة لطليقها من جديد.

وحول السبب الرئيس للطلاق قالت عبير: “كل أسباب الطلاق وقعت وهي ليست المرة الأولى بل هو الانفصال الثاني”.

وعن سبب عدم العودة له ثانيةً قالت: “جرّبت مرتين وكانت التجربتان سلبيتين”، مضيفة: “ربما يكون هو لا يريد العودة أيضاً، فلماذا نفترض موقفاً من طرفي فقط؟”، مؤكدةً أنّ الشغل الشاغل لها أولادها فقط، لافتةً إلى أنّ الكبير في المدرسة، والصغيران، التوأم، في الثالثة النصف من العمر.

وحول مكان إقامتها قالت عبير شمس الدين:” أملك بيتاً في مصر وآخر في لبنان، وأملك إقامات في أكثر من بلد، لكن لا يمكن لي العيش إلّا في دمشق، وهذا أمر مفروغ منه”.

وحول الحالة المعيشية بالنسبة لها، خاصةً أنّها ابتعدت ثلاث سنوات عن الدراما بعد ولادتها للتوأم، قالت: “هناك مشاريع أدخل فيها للبزنس خارج الفن”، مبينةً ذلك بقولها: “أعمل في العقارات، أبيع وأشتري شققاً سكنية وأربح منها، فالأجور من الفن لا تكفي للعيش”، مضيفة: “قد يكون أجر مسلسل واحد أكبر من أي صفقة بزنس في العقارات، لكن ديمومة العمل في البزنس تربح أكثر”.

وعاتبت الجهات المسؤولة عن الأجور في الدراما السورية وقالت: “مؤسف أن يدخل الفنان بعد تعبه وجهده، في حالة صحية حرجة في وقت لا يملك ثمن الجرعات في حالات صعبة، والأمثلة حاضرة ولا داعي لذكرها هنا”.

وتنتظر عبير شمس الدين حتى الآن عرض أهم مسلسل كوميدي لها في الموسم الماضي “فارس وخمس عوانس” مع النجم عبدالمنعم عمايري والمخرج فادي سليم والذي أدّت فيه دور بطولة ولم يعرض على الشاشات لأسباب قيل إنها إنتاجية دون إيضاحات.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *