تقدم عدد من المحامين بعريضة أمام قاضية الأمور المستعجلة في بيروت ماري كريستين عيد ضد ال​إعلام​ي نيشان ديرهاروتيونيان وفريق عمل برنامج “أنا هيك” وقناة “الجديد” ممثلة برئيس مجلس إدارتها ومديرها العام، وذلك لمنع بث حلقة البرنامج اليوم التي تستعرض حالة “السحاقيات” ومنع الإعلانات الترويجية لها على القناة وفي مختلف الوسائل ذات الصلة.

نيشان بدوره رد على العريضة التي تقدم بها المحامون، وكتب عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي:

“إلى المحامين وقضاة العجلة.

ما تستعجلوا وتأمروا

بالإلغاء والنفي والقمع

وعدم عرض الحلقات.

انتو عم تغتالوا برنامج هيك.

انتو مش أداة رفع الأذى،

انتو اداة نصب.

برنامجنا حريص على الاخلاق العامة وبيتحمل مسؤولياتو

بس انتو هيك عم تتحولوا

لبوليس وشرطة آداب.

انتو للحقيقة هيك.

بس انا هيك”.

وأرفق نيشان ما كتبه بفيديو الإعلان الترويجي للحلقة.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. نيشان اغلب كلامه سـخيف حتى الاعداد عنده ضعيف هو وجميع البرامج اللبنانيه بدون هدف , اغلب برامجهم وقـحه او كوميدي او تقليد واغاني
    صراحتاً الاعلام العربي برمته اصبح سخـيف
    الدكتور عمرو الليثي وقليلين بالوطن العربي الذي تجد لديهم احترام واعلام ومهنيه تقدر تحترمهم ومن لبنان طوني خليفه مع ان بعض برامجه عباره عن شبه مُسابقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *