>

تصدر مشهد وفاة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز ضمن أحداث مسلسل “ملوك الجدعنة” قائمة الأكثر مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ساعات قليلة من إعلان وفاتها في الحقيقة متأثرة بمضاعفات فيروس كورونا.

وساهم في رواج المشهد أنه جاء أقرب تعبيرا عن شخصيتها الحقيقية، وساهم في رواجه تسريبات من كواليس تصوير العمل أكدت أن دلال كانت متخوفة جدا قبل التصوير، وطلبت تأجيل تنفيذ المشهد للحظات الأخيرة من تصوير العمل.

دلال التي لم تقدم إلا مشهدي وفاة فقط في الدراما المصرية، وقيل إنها كانت تتخوف من تنفيذ هذه المشاهد، وتطلب تصويرها مرة واحدة دون إعادة، قدمت المشهد الأول في مسلسل “حديث الصباح المساء” بشخصية نعمة، وبعد سنوات طويلة قدمت مشهد مماثل بشخصية عطية في مسلسل ملوك الجدعنة الذي عرض ضمن المسلسلات المصرية لرمضان 2021.

المشهد المؤثر عرض بنهاية الحلقة 18 من “ملوك الجدعنة” للنجمين مصطفى شعبان وعمرو سعد مشهدا مؤثرا للفنانة دلال عبد العزيز وانتهت الحلقة بوفاة عطية، التي ودعت ابنها سرية ونظرت إلى السماء وابتسمت وهي تتحدث عن جمال ما ترى في لحظاتها الأخيرة في مشهد أبكى الجمهور لتعيد اليوم إلى الأذهان هذا المشهد من جديد.

وأعلن الإعلامي رامي رضوان ظهر أمس رسميا وفاة النجمة دلال عبد العزيز عن عمر 61 عاما متأثرة بمضاعفات فيروس كورونا، الذي تسبب في تليف بالرئة وعدم قدرتها على التنفس بصورة طبيعة، وتم التأكيد على تشييع الجثمان اليوم الأحد عقب صلاة الظهر على أن تدفن الفقيدة بجوار زوجها الراحل سمير غانم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *