>

رغم مرور سنوات على علاقة الهضبة عمرو دياب والفنانة دينا الشربيني الا ان علاقتهما ما زالت تثير الكثير من الجدل وذلك بسبب الغموض الذي يشوبها وعدم وجود اي تصريح رسمي من الطرفين عن طبيعتها.. فهل هي زواج.. مساكنة او حتى صداقة؟

بداية قصة علاقة عمرو دياب ودينا الشربيني كانت في مارس 2017 بانتشار شائعة ارتباطهما حين حضر حفل عيد ميلادها وقدم لها خاتم الزواج وسط تهاني الحاضرين، لكن “الهضبة التزم الصمت ثم نفت مديرة أعماله هدى الناظر هذا الخبر.

ثم تزايدت الشكوك حول طبيعة علاقة عمرو دياب بدينا الشربيني عندما رصد الثنائي بصحبة بعضهما في ابريل 2017 على متن الخطوط الجوية الإماراتية في الرحلة المتجهة إلى دبى. وتوالت بعد ذلك الرحلات بصحبة بعضهما.

ثم أثار عمرو دياب المزيد من الجدل في أغسطس 2017، عندما غنى لبرج الحوت في أغنية “أجمل عيون” ضمن ألبومه، وهو برج الفنانة دينا الشربيني غير ان الملحن عمرو مصطفى خرج بنفسه لينفي أن تكون دينا الشربيني هي المقصودة بتلك الاغنية قائلا أن زوجته من “برج الحوت” ولا داعي للشائعات.

وفي دليل جديد على ارتباطهما، ظهرت دينا الشربيني بصحبة عمر دياب في الاحتفال بعيد ميلاده في اكتوبر 2017 حيث دخلا قاعة الاحتفال معاً وحرصت على الرقص والغناء له بتلك المناسبة على أنغام أغنيته “الفرحة الليلة”

وفي تصريح تلفزيوني تحدثت دينا الشربيني عن علاقتها بـ عمرو دياب حيث قالت: «عمرو دياب متألق وناجح، وهو إنسان يجب أن نحبه، لأنه طيب وجدع وأنا آخذ رأيه في جميع أعمالي الفنية، وهو غيرني كثيرا وجعلي شخصية أفضل بكثير، ونحن الاثنان نحب الحياة، وهو يدفعني للأمام دائما، وأحب جميع أغنياته القديمة والحديثة».

ومؤخرا ظهر عمرو دياب وهو يحمل دينا الشربيني على ظهره أثناء تصوير فيديو كليب أغنيته الجديدة “أماكن السهر” على شاطىء البحر والتي تظهر دينا خلالها كموديل لأول مرة مع الهضبة.

ويبقى السؤال متى سيعلن عمرو دياب ودينا الشربيني طبيعة علاقتهما للجمهور بشكل رسمي ام أنهما سيكتفيان بالقول أنهما أصدقاء؟




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اصدقاء ؟ لا شكل العلاقة اكثر من صداقه . خلينا نحسن الظن فيهم و نقول متزوجين و لكن لم يعلنوا للصحافه و الجمهور لانه امر يخصهم في الاول والاخر . و ان شاء الله ما يكونش حاجه من اللي قولتوا عليها لانه عيب كبير في حق رجل داخل على الستين و على بنت لها اهل . هذا رأيي الشخصي فقط

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *