>

تأتي الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي الى مهرجان كان السينمائي هذه السنة مصحوبة بحلم رافقها طوال السنوات الماضية وحققته في مصر مع المخرج خالد يوسف لتظهر في اول حضور سينمائي لها مؤدية دورا ليس فيه الكثير من الاغراء ولا تظهر فيه كمغنية.

وكانت هيفاء وهبي سجلت حضورها على السجادة الحمراء للمهرجان في السنوات الاخيرة بعد ان كررت اعلان رغبتها بالتمثيل غير انها وفي هذا الدور الاول لن تكون قادرة على اجتذاب الجمهور كما اجتذبته في قدراتها الادائية والاغرائية في صورتها كمغنية

وبدت هيفاء وهبي في “دكان شحاتة” مفتقرة الى الخبرة التمثيلية، وهو الامر الذي تنبأ به النقاد من قبل حين اعتبروا انه سيكون من الصعب على هيفاء ارتداء الزي الشعبي المصري وتأدية دور امرأة صعيدية.

وبدت هيفاء وهبي في دور “بيسة” تخوض اختبار كفاءة صعبا زاد منه رغبة المخرج بعدم اظهارها جذابة ومغرية، وهو في لقطاته حد فعليا من جمالها على الشاشة، وهي تحرم من حبيبها الذي يدخل السجن ظلما ويظلمه اخوانه قبل كل الناس.

وقالت هيفاء وهبي بمناسبة عرض الفيلم ضمن انشطة السوق على هامش مهرجان كان السينمائي مساء الاحد ان شخصية “بيسة” جعلتها تحب السيناريو “وهي شخصية حساسة ومتطورة جدا وبذلت جهدي لتادية الدور اداء جيدا”.

واشارت الى انه كان لديها في البداية رهبة كبيرة من العمل مع المخرج خالد يوسف لكنها سرعان ما اعتادت الوقوف امام الكاميرا وعلى العمل مع بقية الممثلين في الفيلم الذي يؤدي بطولته بجانبها عمرو سعد في دور شحاتة المفضل بين اخوته لدى والده محمود حميدة.

وحول ما ذهب البعض لقوله من ان هيفاء وهبي تسعى لتقليد ساندريلا الشاشة العربية سعاد حسني علقت “اكون فخورة جدا وسعيدة لو كنت املك نصف موهبة سعاد حسني”.

وعن المخرجة الراحلة رندة الشهال التي ربطتها بهيفاء علاقة صداقة حيث كان يفترض ان تقوم المغنية اللبنانية بأول دور لها معها في سيناريو لم يكتب له ان يتم بسبب رحيل المخرجة، تقول هيفاء وهبي “اتذكر رندة دائما وانا ابتسم لانها كانت مصدر فرح لكل من حولها وهي تحترم الناس وتبتسم للجميع وتقف بجانب الكل”.

واضافت “كان رحيلها خسارة كبيرة لكنها لم تمت وهي موجودة بيننا باستمرار”.

اما عن مشاريعها السينمائية القادمة فلا تفصح هيفاء كثيرا وتكتفي بالقول “قبل تنفيذ هذا الفيلم والموافقة عليه قرأت عددا كبيرا من السيناريوهات وسأكرر نفس الشيء هذه المرة، احب ان ادرس خطواتي وان اتريث”.

وكتب السيناريو لفيلم “دكان شحاتةناصر عبد الرحمن وانتجه كامل ابو علي بالتعاون مع رجل الاعمال نجيب ساويرس الذي دخل مجال الانتاج السينمائي. وسيطلق الرجلان بالتعاون مع عدد من رجال الاعمال مهرجانا سينمائيا جديدا في شرم الشيخ العام المقبل.

ولا يحتوي الفيلم الذي اخرجه خالد يوسف على مشاهد ساخنة كما روجت لذلك الصحافة المصرية من قبل بل هو يصور قصة حب تدور في مجتمع صعيدي على خلفيات الحياة اليومية والتقاليد وصراع الحب والسياسة والشرطة والاسلاميين.

وسط هذه الظروف وبسبب طمع اخ بيسة يتعذر زواجها من حبيبها شحاتة وتتحول القصة الى ميلودراما تحتوي على ما تحتويه كلاسيكيات السينما المصرية من مشاهد الرقص والاغنية والبكاء وغيره.

وتقوم حبكة الفيلم من البداية على مرجعيات سياسية فمقدمة الفيلم الطويلة تكرر عناوين الصحف على سنوات من الاحداث العامة التي شهدتها مصر ومنها احراق مجلس الشعب ومسرح بني سويف والانتخابات حيث نشاهد اكثر من مرة صورا للمرشح الرئاسي ايمن نور.

ويزدحم الشريط بهذه الاحداث التي تفيض عن حجمه كما يزدحم بالكلام وايضا بالموسيقى والاغاني التي تحضر في الشريط بقوة ما يفقده ايقاعه ووقعه وبعضا من الهدوء المطلوب للسينما.

ورغم ايقاعه السريع يبدو “دكان شحاتة”، الذي يرمز في كثير من صوره الى وقائع سياسية مثل شراء ارض السفارة الاسرائيلية في القاهرة، مزدحما بسياقات لا تعرف الاختزال الذي هو ضروري للسينما والصورة.

شارك برأيك

‫22 تعليق

  1. vous savez haifa n’esp pas rentré au festival de canne comme tout les satrs elle est rentré en marchant parce que on lui avait interdit marcher sur la tapis rouge comme toutes les stars du monde et elle était hors d’elle hahahahahahahahahahaha

  2. wlik bayen sayra ba2ra ya hayoufaaaaaaaa leh heik nas7ane w 3am tetbacha3i kente a7la bi ktir awal shi yala 3ala kel 7al el 3omor ello 7a2

  3. ماعرف شنو الي شاغل العالم ابهلواطية ترة كثير في منهة بلشوارع كل صفات السوء والكفر بيهة وفوك الضيم موتونة بخبارهة الفاشلة شو ينحب فيهة ماني عارف الف عملية تجميل امسوية وعاملة فيهة حلوة والذنب ذنب الي يحبهة

  4. هيفاء وهبى شخصية اثبتت نفسها على الساحة الفنية كمغنية استعراضية بغض النظر عمن يعجب بأدائها او لا يعجبه الامر كله والدليل على ذلك كثرة التعليق والمعلقين في كافة المواضع على شبكة النت والصحف والمحطات التلفزيونة والحضور القوي لمشاهديها ومستمعيها في حفلاتها ,,, والان ,,, هي ممثلة ولقد اشاد كثيرون بتمثيلها ولم يعجب أخرين تمثيلها ككاتب هذا النقد , كل هذا لا يغير من الامر شيئا في انها ناجحة بما تعمل نجاحا لم يصل اليه الى الآن احد من جيلها في عالم الفن …

  5. احلفك بألله شو الي سوتة وخليتهة بهلمستوى الكبير يااخي الكريم هية استعملت جسدها فقط لا استعرضية ولامغنية وبجسدهة خلت الشباب وراهة.هية عبارة عن فساد عقول للشباب وللبنات وألله اتحدى اي واحد شريف يترك اهل بيتة يتأثرون بهكذا ناس.ولكم جزيل الشكر

  6. يا حبيبي ساهر انا عندما اقول انها نجحت فيما تعمل ليس معناه انني اؤيد ما تفعل ، كل ما في الامر انا اقرر ما هو حاصل ,, الست معي في انها تكسب الملايين وان هناك ملايين يحبون مشاهدتها في مقابل ملايين لا يحبون كل ما تفعله وان اخبارها تشد اليها الناس في كل مكان ، الموضوع ما هو مدي صحة ما تعمل او عدم صحته بل ما تحققه من نجاحات في عملها صحيحا كان ام غير ذلك ,,,

  7. كلامك واقعي جدا وانا كثيرا ماتعجبني تعليقاتك الرائعة يا اخي توب ولكن انا تكلمت عن مضمون هذه الضاهرة الخبيثة او انا متاكد بأنك معي بأنها تشكل خطر كبير على كل اسرة فهيه داعية للانحراف ولدليل اغرائها البذيء والقديم ولاتنسى بأنها تفرض علينا بلاعلام العربي..

  8. والله معك حق يا عزيزنا , ولكن دعني اقول لك ان الدنيا بأسرها اصبحت ( كباريه ) بكل معنى الكلمة وخصوصا محطات التلفزيون الفضائية ولحقتها حتى الارضية فهل نترك كل تلك الكباريهات ونتوقف عند مغنية مسكينة لا تشكل واحد في المليون من العاملين في تلك الكباريه ونركز عليها فقط لانها تقدم ما تقدم بشكل يطلبه الكثيرون ، ربما هي غير محتشمة وتقدم ما تقدمه معنمدة على جسدها ودلعها الذي يحبه الكثيرون ويكرهه الكثيرون ايضا ولكنها في النهاية واحدة من ملايين العاملين في تلك الكباريه العالمية فدعنا لا نركز عليها كثيرا حتى لا تشتهر اكثر من ذلك …

  9. I can’t resist not to comment in here…. i knew this website for a few months now… and i don’t live in arab countries for a quite long time, every time i browse this website or other the only news or one of those news is about Haifa.. it seem there is no one in the arab world except her…. what make her important is publiciy.. she or her manager pays for this publicity. either she is good or bad who knows but what she present herself is what we judge. and it is important to present what in to match with what out..and also there are many actress and actors to talk about and they worth to know them, but why in particular the news cover only about one particular, because simply she pays for that.

  10. يا سلطي هل اسمك مشتق من انك من السلط في الاردن الشقيق ام من الملح .. على كل حال هذا ليس مهما ,,, المهم اننا هنا لا نتلفظ بالفاظ اولاد الشوارع حيث تعيش الآن , نرجو منك اعطاء رأيك بدون كلمات لا لزوم لها ولن تكبرك في اعين اي انسان يحترم نفسه بل بالعكس من ذلك ,,, وفهمك كفاية ,,,

  11. ديمي … تفولين انك تعيشين في الغرب ، ربما في استراليا او الولايات المتحدة او كندا او غيرها من الدول الغربية ,,,طبعا انت تتصفحين الجرائد هناك والمجلات والمواقع على الشبكة العنكبوتية عندكم ,,, هل تقولي لي وانت تنتقدين تركيز وسائل الاعلام في البلاد العربية على ( سوبر ستار ) عندهم هل انقطعت اخبار بريتني سبيرز عن وسائل الاعلام عندكم منذ ( سنوات ) وبصورة يومية هي وغيرها من السوبر ستارز في الغرب ؟؟؟ وهل تقوم بريتني سبيرز ( مثلا ) بالدفع لاجهزة الاعلام هناك حتي ينشروا اخبارها وصورها ؟؟؟ بل بالعكس هي تهرب منهم وهم يلاحقونها اينما ذهبت !!!ارجو الا يحاول احد ما يعيش في الغرب واصوله عربية ان يظن انه في برج عاجي فقط لانه يعيش هناك ويعتبر اهله وجذوره ( متخلفين ) وهو الفاهم الوحيد فينتقد كل ما يصدر عن العالم العربي ولا يرى ( البلاوي الزرقاء ) حيث يعيش … هذه مشكلة العربي الذي يعيش في الخارج يرى القشة في عين الغير ولا يرى الخشبة في عينه …

  12. To Mr Top:

    There is no need to be aggressive, if you understood what i said you, but actually you did not, as usual you jumped to conclusion.
    of course it is puliciy and they pay for it, all do publicity, and paparazi follow them for publicity, pulicity is in any businss but in a rational degree, other wise why focus on one not the other.

    imagin any of them got an accident and lost arm or leg do you think any one would remember them I doubt that. a person remember only the people who leave a good history..

    Take Haifa for example if she does not have the figure and the look, do you think any one would appreciate what she do. I am sure not; because she would not lose all the money and no one will think of here a chicken with a golden egg,
    same in here and take Jennefer Lopez for example we use to see her in every page of a magazine, but now we hardly seeing her. because she is no more paying the money she use to do.

    publicy mostly impose a figure with full faked appreciation to the person for money and or for raputation to whom they talk about. .

    And I guess you don’t know the meaning of publicity. and Unfortuantly your response has surprised me that you have lost the credites we gave you before.

    good luck

    Demi/bluelady11

  13. هيفاء وصلت للشهرة وملايين المشاهدين لدلعها واغرائها ورقصها على
    المسرح,,, وهذه اغلب متطلبات المشاهدين واللي ساعدها على ذلك,,,,
    جمالها المضاف اليه عمليات التجميل,,,, يعني لما كانت عارضة ازياء,,
    وموديل ماحد كان باله منها”لما لجات للعمليات والاغراء والرقصات,,,
    زادت شهرة,,,لان ماعندها لاطرب ولا اداء صوووتي,,,,,,,,,,,,

    سموووووووووووورة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *