>

سخر الإعلامي المصري عمرو أديب من اعلان مواطنه الفنان محمد رمضان تحفظ الدولة على أمواله واتهمه بالكذب.

وهاجم عمرو اديب، في حلقة الامس من برنامج “الحكاية” المذاع على قناة “ام بي سي مصر” قائلا: “محمد رمضان فاكرنا هبل فاكرنا في عصر الجمهور الحقيقة مبتوصلوش، وحب يدينا انطباع أن هو مش بيعز حاجة على البلد، وأن البلد حطت إيديها على فلوسه أحنا عندنا مصاريف كتير وناخد منين ناخد من محمد رمضان، بيضحك علينا كلنا بيقول البلد حطت إيدها على فلوسي، لا يا عم البلد عايشه من غير فلوسك وفي غنى عنها”.

وتابع: “يطلع محمد رمضان مصمم يكذب علينا تاني ويقول للعالم أن في مصر الحكومة بتحط إيدها على فلوس الناس، مصر مزنوقة في قرشين وأخدت فلوس رمضان، وقالك أنا بشيل الفلوس في البيت هو دا اللي بتعلمه للناس أنهم ميتعاملوش مع البنوك اللي في مصر وأنهم ميتعاملوش مع البنوك الوطنية، بتقولهم خلي بالك الدولة ممكن تحط إيديها على فلوسك وحطها تحت البلاطة”.

واختتم كلامه: “أنت قررت أن متدفعش فلوس الراجل مع أنك عارف أنه حقه، أنت مش شايف أنت حصلك إيه وإيه اللي بيجرالك على مدى شهر”.

يشار أن محمد رمضان أعلن أنه تلقى مكالمة هاتفية من أحد موظفي البنك ليخبره بأن الدولة تحفظت على أمواله وهو الأمر الذي عقب عليه البنك بأنه بسبب الحكم القضائي الخاص بتعويض الطيار الراحل أشرف أبو اليسر،



شارك برأيك

تعليقان

  1. من وحي ما جاء في الفيديو المُرفق….. الأخ صاحب عبارة “الله غالب” الذي لا يُعجبكم ثقّف سياسياً أُمة بأكملها و سقى نبت الكرامة في جيل بأكمله و عرى سوءات الكثيرين ممن يستحقون التعرية و كشف بشاعة الكثير من الوجوه القبيحة ، كشف المستور و ما كُتّب بين السطور ، قال كلمة الحق و أعلى بها صوته و علّم الصامت كيف يقول “لا” و يُعلي بها صوته …….أعاد للهجاء الشعريّ مجده و للفخر الشعريّ عزّه!
    أختلف معه في رؤيته لتُركيا و الإخوان و لكن يبقى أفضل الإعلام المُتاح في شرقنا المُستباح……
    الله غالب……
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *