>

يبدو أن كل ما يقوم به المطرب عمرو دياب لأثبات اخلاصه ولاءه للثوار المصريين ولثورة 25 يناير من تقديم أغنية’مصر قالت ‘ والوقوف بجانب حملة ‘مصري بجد ‘ من أجل تنشيط السياحة بمصرلا يجد صدر لدى الجماهير الذين اعتبروه معارض للثورة واتهموه بالسفر خارج مصر اثناء اندلاع الثورة بميدان التحرير .

وبناءاً على ذلك قام معارضي تامر حسني بانشاء صفحة على موقع الفيس بوك بعنوان ‘وداعا عمرو دياب… إقعد في البيت أحسن’ .

وألقت الصفحة عدة تهم على عمرو دياب حيث وصفته بأنه اسطوره كاذبة وخائن لبلده، بل ولقبوه بأسم عضومه على وزن عمورة .

يذكر ان عمرو دياب سبق وقدم اغنية للرئيس محمد حسني مبارك بعنوان ‘واحد مننا ‘ التي كان يدعم بها حسني مبارك بعد رحلة مرضه .



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. يا لهوي لهوي حتى انت يا عمرو تواجه هجوماااااااااااااااااااااااااااااااا ؟
    عليك بالناتو

  2. ناس تافهة
    سواء جمهور تامر او عمرو
    والبومة الجديد
    سخيف
    ممل
    مافية جديد

  3. لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    ياجماعة كونوا منطقيين
    لما يكون النظام في أي بلد عربي لساته متمكن وفارض نفسه بالقوة
    اتحدى أي واحد فينا يقول كلمه واحدة ضد الرئيس ده حيطلعوا روحه ويموتوه
    ولهذا الانسان مضطر للمسايرة
    تعالو شوفوا في بلادنا …انا صراحة ضد النظام وضد الرئيس السافل تبعنا (انا مش مصرية) لكن مش قادرين نقول كلمة واحدة في حقه لانه حيتبع معنا اقذر الاساليب من قطع الارزاق وصولا إلى القتل!!!!!!
    انا من معجبين الهضبة والبومه الاخير (بناديك تعالى) تحففففففففففففففففففففففففة
    ومن محبين عادل إمام دولا الاتنين مش حيتكرروا ابداااااااااااااااااااااااااااااااا

  4. عادي جدا لازم لكل نجم اعداء
    بس واحد يتكلم كلمة وتكبر لكن الكلاب تعوي والقافلة تسير
    ومش هينقسو النجم حاجة وساعت اغنية واحد مننا كان 80 مليون واحد بيحب حسني مبارك هنقلبها عليه ما احنا كنا كمان بنحبو بجد لا تعليق والناس دي مش تستاهل اساسا اننا نجيب سريتها ف جريدة …

  5. طبعاً لازم مُحسن جابر وتامر حُسنى ينشطوا خصوصاً فى الوقت إللى عمرو أصدر فيه ألبومه علشان يعملوا الدعاية المُضادة !
    على العموم مُحسن جابر قال فى عام 2000 زمن عمرو دياب إنتهى ! ودلوقتى إحنا فى 2011 ومع ذلك عمرو دياب يتصدر مبيعات الفيرجين ميجا ستور بـ 40,000 نُسخة فى ثلاث أيام !
    يا جماعة أنا عن نفسى بحب لُغة الأرقام ، لكن لُغة والفتوّنة وفتحة الصدر ما بحبيهاش !
    طبيعى يكون فى دعاية مُضادة زى كده من جمهور مُطرب ألبومه باع 5000 نُسخة فى ست شهور ومازالت دعاية ألبومه فى الاسوق وفى الفضائيات شغالة !
    أهم حاجة نريّح مُحسن جابر ونفسيته ! دى أهم حاجة عندنا 🙂

  6. أسئلة يا ليت لها إجابة ؟
    هل المجتمع المصري هش الآن ؟
    هل التفلسف سيد الموقف في مصر الآن ؟
    هل الناس في مصر كلهم قضاة و جلادون في نفس الوقت ؟
    هل كل من تعلم الأنترنيت عندهم هو شيقيفارا النت ؟
    هل يريدون أن يعيشوا أم أنهم ندموا على خلع مبارك ؟
    هل سيبدأون بإصلاح بلدهم أم سيكملون دورة الجدال حول من هو صح و من هو خطأ ؟
    هل ستستمر مصر في الحياة أم أنها ستموت لتولد مصر أخرى ؟
    هل مصر تشبه مصر العنقاء الآن ” الفينيكس ” أم أنها أقرب إلى الرماد ؟
    هل سيصمت الشعب فيها أم يبدأون في إصلاح أنفسهم كل هذه الأسئلة وتلك لن تشاهدوها في برنامجكم مصر الكعكة الكبيرة و الكل لديهم سكين و يريد أن يأخذ حصته أم ماذا {{{{هذا أسم الحصة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *