>

في أول تعليق له على الاحداث المصرية الدموية الأخيرة واستقالة نائب الرئيس محمد البرادعي، اثنى المخرج المصري عمرو سلامة على خطوة البرادعي حيث وجه له الشكر على الشكل التالي:

“شكرًا محمد البرادعي، عشت غريبا وستظل غريبا ومكانك مع الغرباء، في زمن الماسك فيه على ضميره كالماسك على جمر من نار”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *