>

قدم المخرج المصري عمرو سلامة نصيحة لكل طلاب الثانوية العامة بأن يدخلوا كلية التجارة، مهما كان المجموع الذي حصلوا عليه.
سلامة أوضح مغزاه من هذه النصيحة، بأن حكى تجربته الشخصية مع كلية تجارة، حيث قال: «في ثانوية عامة، كنت بدعي إني أجيب مجموع يدخلني فنون جميلة بس يكون أقل من إنه يدخلني هندسة علشان مارضخش للعائلة وأحققلهم حلم إن إبنهم يخش هندسة ويطلع عيني أنا فيها وأنا مش عايزها.. وفعلا، حصلت المعجزة، جبت ٨٤.٥٪ وفنون جميلة كانت واخدة من ٨٤٪».
وأضاف: «لكن ال “تويست” إن أهلي صمموا أخش تجارة علشان أكمل إرث تجارة وأتخرج وأشتغل في بنك “قناة السويس” علشان عمو صاحب بابا كان شغال فيه، وده كان شيء لا يحتمل النقاش.. كملت في تجارة، وكنت بذاكر تقريبا ثلاث أيام بس لكل مادة، المراجعة النهائية اللي كان بيشور عليا بيها أصدقائي، ولو كنت ذاكرت الثلاث أيام دول بذمة كنت بجيب جيد.. طبعا أنا لحد دلوقتي ماعرفش الفرق بين الداين والمدين ومش مهتم أعرف، ونص اللي إتخرجوا من تجارة ماعرفوش لحد ما إشتغلوا».
وتابع: «المهم إني في سنين تجارة جربت كل حاجة أثارت إنتباهي، أتعلم أسباني، أعمل مزيكا، أشتغل دي جي، أتدين شوية وأصيع شوية، أتعلم رسوم متحركة “ثري دي” وخدع سينمائية، أمثل، أكتب، أخرج، لحد ما إستقريت أنا عايز أعمل إيه.. وعلشان كده أنا دلوقتي بشكر ربنا إني دخلت تجارة».
وأكد: «تجارة كلية سهلة، مش بتتطلب منك حضور، ولهذا الأربع سنين بتوعها هم هدية ليك، علشان تجرب نفسك في كل حاجة وتشوف عايز تبقى إيه، إحنا للإسف مش بنتعلم في المدرسة أي شيء يؤهلنا لإننا نختار مسار حياتنا والوظيفة اللي هانحط فيها كل مستقبلنا.. وعلشان أهم حاجة في الدنيا إنك تشتغل اللي إنت بتحبه وقدراتك تأهلك إنك تبقى كويس فيه، إنت محتاج أولا وقت تعرف إنت بتحب إيه، وتجربه تأكدلك إن كنت هاتنفع فيه ولا لأ».
واختتم حديثه بقوله: «كلية تجارة هي أعلى كلية مقاماً مش محتاجة حضور.. وبعدها لو حبيت مهنة محتاجة دراسة خش كليتها ولو مهنة ممكن تتعلمها بنفسك شق طريقك، هايبقى عندك وقت..لهذا بقدملك هذه النصيحة المثيرة للجدل: خش تجارة، أفضل كلية في مصر، تديك الوقت اللي هاتعرف بيه إنت “عايز تطلع إيه لما تكبر” بجد».

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *