تعرضت الإعلامية والممثلة العراقية داليا نعيم، لانتقادات لاذعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب إطلالاتها “الصارخة” التي تظهر بها يوميا منذ بداية رمضان في برنامج المسابقات “لعبتنا نار” الذي تقدمه على قناة “زاكروس”.

هوس داليا بعمليات التجميل جعلها عرضة للانتقادات ومثارا للسخرية، بحسب ما أكده المتابعون؛ إذ تظهر وكأنها دمية وليست شخصا حقيقيا من شدة ما خضعت لعمليات التجميل، بحسب رواد السوشال ميديا.

كذلك تلجأ المذيعة العراقية أو “باربي العراق” كما يطلق عليها محبوها، إلى وضع الكثير من مساحيق التجميل على وجهها بألوان فاقعة، وصبغت شعرها باللون الأصفر، لتظهر مؤخرا بإطلالة صارخة.

وكانت داليا نعيم تعرضت قبل أيام إلى موقف مُحرج أثناء تقديم البرنامج، حيث قام متصل عراقي بتوجيه ألفاظ خادشة لها خلال مشاركته في برنامج المسابقات الذي تقدمه رفقة زميلها المذيع عيسى حسين، ليسارع فريق البرنامج إلى قطع الاتصال.

وعبّر عراقيون عن غضبهم بعد تداول المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “فضيحة داليا نعيم”، من عدم مراعاة البعض للتعاليم والآداب العامة خاصة في شهر رمضان، والعادات والتقاليد في المجتمعات العربية.

وبرنامج “لعبتنا نار” أحد برامج المسابقات العراقية، ويحتوي على عدة فقرات تشمل تلقي اتصالات من الجمهور، ويحظى البرنامج بنسب مشاهدة مرتفعة في العراق.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *