>

سيطرت حالة من الغضب والهجوم على قناة ” dmc ” المصرية وذلك بعد حذف مقطع فيديو للفنان المصري ” أحمد السقا ” وهو يغني لفلسطين خلال مقابلته مع الإعلامية ” وفاء الكيلاني ” في برنامج السيرة .

وظهر أحمد السقا في الفيديو وهو يغني قائلا : ” الله يصونك يا فلسطين على الدوام لينا .. إحنا العرب نحميك ومين يقدر يعادينا ” .. مشيرا إلى أن جده كان يحب أن يغنيها له وهو صغير .

وأعرب المتابعون عن استيائهم من قيام القناة بهذه الخطوة بشكل مفاجئ فجاءت التعليقات مثل : ” الإعلام يقوم حاليا بصهينة العقل العربي ” و ” أحمد السقا غنى لفلسطين فحذفوا المقطع من المقابلة ” .



شارك برأيك

‫20 تعليق

  1. مساء الخير جميعاً ……..
    مساء السعد و الورد *أحـــمــــــــد*….
    ما قامت بهِ DMC مع أحمد السقا و تبعتها به MBC بحذف التغريبة الفلسطينية من شاهد.نت ما هو سوى مُحاولة تغييب للقضية الفلسطينية و طمس هويتها و محو إسم فلسطين من أذهان العالم العربي خصوصاً النشء الجديد ……..و لكن أواه لو يعرفون أنها تسكُن القلوب و الأرواح و طالما بقي هُناك فلسطيني واحد سيبقى يذكّر العالم بها !
    فلسطين كانت و ستبقى قضية الشُرفاء!
    !!

  2. الحمدلله بخير ،كيفك إنت؟
    تذكرت كلامك عن التغريبة في خضم معركة إعادتها …..
    !!

  3. التغريبه عمل ممتاز
    اخبرتك انها تذكرني باحداث القرى لدينا حذو القذة بالقذة

  4. فعلاً عمل مُمتاز و طمس المحتوى الفلسطيني مستحيل ….
    القذة…..تُذكرني بحربنا!
    !!

    1. قصدي قبل احتلال بريطانيا . القرى العربيه بشكل عام تتشابه في احداثها ولازالت الى الان
      يعجبني تعبير علي عندما تكلم عن القرى فعلا من يراها من بعيد يعجب لجمالها ومن يراها من قريب يحمدالله على بعده عنها.

    1. صامت لو تكلما لفظ النار والدما
      قل لمن عاب صمته خلق الحزم أبكما
      دوماً ما أعجبني هذا المقطع و إتخذته نهج حياه و لكن مؤخراً مللت الصمت لأنه يُجرأ عليك الكللاب….. قصدي هُنا !
      ===============
      بالنسبة للقُرى جميلة و لكن كما تفضلت بعض أهلها البُعد عنهم غنيمة ….
      قصدت بالقذة الحرب التي أخوضها ضدك
      !!

      1. *أحمـــد*…..
        دوماً ما أقرأ تعليقاتي قبل الخروج …..أعتقد أنك فهمت قصدي و لكن للتوضيح
        القصد من الفقرة الأولى كان ما أتعرض له أنا و بلدي هُنا من شتائم من قبل حشرة ……مللت الصمت عليها!
        نهارك ورد جوري ….
        !!

        1. مساء الفل
          الحشرة الحسينيه
          رافضي وكفى بها من شتيمه
          اهبل اخرق احمق
          لاتهتمي له

    1. بعض المعارك في خسرانها شرفٌ
      من عاد منتصراً من مثلها انهزما
      !!

  5. فعلا بعض المعارك الانتصار فيها هزيمه .
    وخصوصا مع اشخاص لاتتوقع في الخيال ان تختلف معهم.

    .

  6. يبدو انه شوق يلح ولاعج يذكي الشغافا
    شوق المبارح لم يغيره البعاد، ولا تجافى
    نُبئتُ انها توسعُ التشفير عتاً واعتسافا
    وعاملة تفسها ذات عفاف ؟؟
    أترى العفافَ الفاظ ظلمتَ إذاً عفافا
    هو في الضمائر ِ لا تخاط ُ ولا تقصُّ ولا تكافى
    من لم يخفْ عقبى الضمير ِ ، فمنْ سواهُ لن يخافا .
    وعار على نورت ان تمنعني من التعليق ولا تنشر لي ردا او على افترائها جوابا .

  7. اي عزم ؟؟!! وكيف يكون الصمت ابكما؟؟؟ واعترافها قد نطقا ؟؟ هههههههههههههه من باب أولى ان تقول وما عاد فيها مجال فقد اجنني وافحمني وما عاد ينفع الصمت ولا التلميح فحي على التصريح تذكرني بواحدة شاعرة كانت تشفر فزهقت فقالت :
    كتمت الهوى فمت بوجدي
    فإذا كان في القيامة نودي:
    من قتيل الهوى؟ تقدمت وحدي

  8. طبعا لان اسم فلسطين يرعبهم ويرعب كل خائن مطبع مع الاحتلال الصهيوني
    فلسطين قضية الشرفاء والاحرار فقط

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *