كشفت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى تفاصيل جديدة في قصة طلاقها من الفنان مصطفى فهمي مؤخرا، مؤكدة أنه سيتم التحقيق معه غدا الأحد الموافق للـ5 من ديسمبر.

وكتبت موسى على “انستغرام”: “ردا على بيان طليقي الأخير، مصطفى فهمي مطلوب في جلسة تحقيق يوم الأحد الموافق 5 ديسمبر في واقعة احتباسي باستعمال أفراد لا أعرفهم واستعمال حارسي العقار في تخويفي وترويعي وأكتفي بهذا القدر”.

وسبق، وكشفت موسى تفاصيل جديدة حول أزمتها مع طليقها فهمي بعد عودتها للقاهرة.

وقالت في منشور عبر “إنستغرام”: “إلى الأخوة والأصدقاء والجمهور والرأي العام والوسط الإعلامي، بعد مضي نحو 11 يوما من عودتي إلى القاهرة وإعلان أنني متواجدة هنا، وقد بلغ ذلك مصطفى فهمي عبر بعض الأصدقاء لم يحرك ساكنا ولم يكلف نفسه بدعوتي لاستبيان الموضوع بالحسنى، مراعاة للعشرة كما ادعى في بيانه”.

وأضافت: “وكما أمرنا ديننا الإسلامي بتسريح بمعروف وليس عن طريق السوشيال، وكنت طوال المدة الفائتة تحت تأثير صدمة شديدة، ما اقترفه بحقي من إعلانه تطليقي عبر السوشيال ميديا وأنا لم أر أو أستلم أو أعلم أو أتفاهم”.

وتابعت: “وفي هذا نصحني بعض الأصدقاء بالرجوع إلى منزل الزوجية خصوصا وأنه ليس لدي أي منزل آخر ألجأ إليه في مصر، فهذا هو منزل الزوجية وعنواني الوحيد طوال السنوات الفائتة، وأيضا لاستبيان موقف مصطفى من الموضوع على الطبيعة بعد تهربه من المواجهة، والبديهي أن يتحمل شخص مرموق مثله مسؤولية أفعاله”.

وقالت: “وصلت إلى الشقة وكانت الطامة الكبرى بأنني دخلت ولم أجد أي شيء من متعلقاتي الشخصية جميعها كافة على الإطلاق حتى ولو حذاء!.. إذا ما رأيكم في مصطفى فهمي الزوج والإنسان والنجم الفنان بن الباشوات؟”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *