>

كشفت سمية عبيد المعروفة اعلاميا بـ”فتاة المول” كيفية حصول فريق عمل برناج “صبايا الخير” على صورها الخاصة والتي تسبب بثها في ايفاف البرنامج وتحويل مقدمته ريهام سعيد الى التحقيق.

وقالت عبيد لموقع “سي أن أن” أن مسؤولي البرنامج حصلوا على صورها الشخصية عند شحنها للهاتف اثناء تصوير البرنامج، وانهم احتجزوها لمدة ساعة عقب انتهاء التصوير، وطالبوها بالتوقيع على مستند تؤكد فيه مسؤوليتها الكاملة عما ورد بالحلقة، ولكنها رفضت كونها ظهرت ببرنامج العاشرة مساء مع الإعلامي وائل الابراشي ولم توقع على أي شيء.

كما أكدت أنها تتجه لمقاضاة الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج “صبايا الخير” علي فضائية النهار، بتهمة السب و القذف و التشهير بها في برنامجها من دفاعها عن شخص تحرش بها وعرضها لصور خاصة بها دون علمها.

وتابعت بالقول: “أنا لحمى مش رخيص ولا حياتي الشخصية عرضه لأحد، وأن ما قامت به ريهام سعيد يعد تشجيع للمتحرش،” مشيرة إلى أن انسحاب العديد من الرعاة من برنامج “صبايا الخير” يؤكد على “ألا أحد يرضى بما حدث.”

وأوضحت أنها تدافع عن قضية كل بنات مصر، مطالبة كل فتاة تعرضت لحادث تحرش بان لا تصمت، ووجهت حديثها للفتيات الذين يتعرضن للتحرش: “متسكتوش خدو حقوكم إحنا مش عبيد وإن شاء الله ربنا هيقف جمبنا.”

شاهد أيضا… مذيع مصري: : اللي وقف “صبايا الخير ” مش شخض مسؤول … ده أنتوا “الجمهور”




شارك برأيك

تعليقان

  1. إنتو لثنين لزمكم متابعة قضائية لتكونوا عبرة لأمثالكم …….لأن الموزين انقلبت .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *