أعلنت الإعلامية الكويتية فجر السعيد الخميس، إغلاق قناة ”سكوب“ الفضائية التي تعود إليها ملكيتها، بعد أكثر من عقد على بثها.

وقالت فجر السعيد، في سلسلة ”تغريدات“ عبر حسابها على ”تويتر“، إنها ”قررت إغلاق القناة لعدم تمكنها من استمرار البث التلفزيوني في الوقت الحالي الذي يهيمن فيه أصحاب قرار لا يؤمنون بأهمية الإعلام“.

وجاء في تغريدات سعيد: ”في ظل العالم المتطور.. لا يمكن الاستمرار في البث التلفزيوني في ظل أصحاب قرار، لا يؤمنون بالإعلام ولا أهميته.. لذلك قررت بقلب يملؤه الحزن إغلاق تلفزيون سكوب بعد 12 سنة إرسال“.

وأضافت فجر السعيد متحدثة عن دورها الأساسي في هذه القناة وهو وأد الربيع العربي في الكويت كما قالت. حيث قالت ما نصه: ”كانت تجربة جميلة وساهمنا في وأد الربيع العربي في الكويت، وخلقنا شكلا مختلفا عن الإعلام المعتاد“.

وختمت: ”أعلم بأنني الوحيدة في الساحة على خط الدفاع الأول أمام الحفنة والإعلام الواطي.. ولذلك أعلم بأن هناك من يتمنى أن أختفي وهذا يوم عيد عنده.. من حقك تفرح وتحتفل بغيابي وعليك بالعافية الساحة لك Good Luck.. أما اللي شايفيني أبرد چبودهم أعتذر بشده لا أستطيع الاستمرار“.

ووجهت فجر السعيد المثيرة للجدل منذ بداية ظهورها غبر قناتها، الشكر لكل من ساندها في السنوات الماضية وللجمهور الذي واظب وحرص على متابعة القناة، وختمت حديثها بالإشارة إلى القنوات التي تدعمها الحكومة، قائلة ”البركه بالموجود وفي إعلام #الحكومة اللي تصرف عليه مليارات إن شاء الله يغطي غيابنا“.

شارك برأيك

تعليقان

  1. شكلها الأوامر من فوق ههههههه
    على كل حال هذه الفاجرة مالها علاقة ب الاعلام
    مجرد قذرة تفتعل المشاكل و تعيش على
    الترند هي ومي الديدان طفيليات !
    الحمد لله اذا فعلا هالخبر صحيح الناس ترتاح من هالاشكال القذرة صهيونية حقيرة
    ام التطبيع ام القنوات الصهيونية .

  2. ان شاء الله تعالى تنظف الشاشات و المواقع
    والمحطات وكل مكان من الوهابية و الخونة و المنافقين فاقدي المباديء و الضمائر و
    المطبعين و أبواق الصهاينة وكل من يؤيدهم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.