>

قالت الممثلة المصرية فردوس عبد الحميد :”: هناك أزمة نعانيها في جذور مصر وهي أنها لم تعد في أيدٍ أمينة، ومن يتولاها همّه التمكن والسيطرة عليها بأي شكل “.
وأضافت :” للأسف الشديد من تولوا الدولة تركوا شعبها يموت جوعاً وحرقاً وإهمالاً وركزوا كيف يتمسكون بالكرسي ، والشعب المصري لم يقم بثورة حتى يسيل دمه في الشوارع وعلى قضبان القطارات، الآن من الطبيعي أن نستيقظ يومياً على تعازٍ ووفيات، فاليوم الذي لا يحدث فيه كارثة يكون يوماً غريباً “.
وتابعت عبد الحميد :”ما يحدث الآن غير طبيعي خاصة أن المصري أصبح يعيش ما بين القهر والإهمال لا نعرف مصدره، والحل ليس بإسقاط الحكومة فقط، ولكنه بإسقاط الرئيس نفسه “.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. فردوس ممكن اطلب منك طلب ؟.. ممكن تتركي اسياسه و تخلي كامل تفكيرك في البط و الغيط و القاموسه . يعني ابدا ابدا ابدا مينفعش تتكلمي في شئون مصر .

  2. يعني تريد ان تفهمنا ان مصر قبل مرسي كانت في نعيم واليوم بسبب مرسي في جحيم وباسقاط الرئيس سوف تسترجعون الهنا الي كنت فيه..سقطت عليك الاهرامات وانت لوحدك يا انف الثور….

  3. ريتك تسقطي ببير ماله قرار أنتي وبقية شلة هالممثلات ….. لو نرجعلكم المخلوع مبارك حتى تحسوا بالأمان مو أحسن ؟؟
    لأنه ما حدا رح يحسس هالمفسدين والرقاصات والممثلات وكل المنحرفين والداعين للفجور بالأمان إلا المفسد الأكبر مبارك راعي الفساد والمفسدين
    اللي ما طلع صوتكم أيام المفسد الأكبر مبارك رغم الظلم والفقر والفساد والجوع اللي عاناه المصريين أيامه …..ريته يختفى حسكم وصوتكم ما أوقحكم !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *